المنتدى الإسلامي البرلماني يطلق حملة لمقاومة التطبيع




أعلن المنتدى الإسلامي العالمي للبرلمانيين عن حملة لمقاومة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، من خلال التشريع، والإعلام، والدراسات، والمساءلة البرلمانية”.

ودعا إلى “مقاطعة البرلمانات المطبعة، والبرلمانيين المطبعين”، مقررا فصل كل برلماني من المنتدى يؤيد التطبيع أو يصدر عنه أي سلوك يدخل في خانة التطبيع.

جاء ذلك في بيان له، مساء الاثنين، وصل “عربي21” نسخة منه، وذلك عقب اجتماع مجلس إدارة المنتدى في دورته العادية عن طريق تقنية الزوم، بعدما تعذر عقد الاجتماع بالالتقاء، نتيجة ظروف الحجر الصحي، وقيود السفر التي تفرضها الحكومات لمواجهة جائحة كورونا.

وتوجه المنتدى الإسلامي العالمي للبرلمانيين بـ”التحية الخالصة لأهالي مدينة القدس المحتلة”، مطالبا الحكومات العربية والإسلامية “بالإسراع إلى دعم المقدسيين المقاومين لسياسة تهويد القدس، والمدافعين عن حرمات المسجد الأقصى المبارك”.

اقرأ أيضا: بعد تسارع حمى التطبيع.. كيف تبقى فعالياته معزولة ومستنكرة؟

وحول الدول التي ستنظم انتخابات تشريعية في ظل استمرار قيود التحرك بسبب جائحة كورونا، أكد المنتدى على “أهمية تمكين الشعوب من الانتخاب الحر والنزيه لممثليهم، من أجل بناء مستقبل آمن، وأن لا تستغل الظروف الصحية للتمديد للأنظمة، ولإعادة تشكيل القديم في ثوب جديد”.

من جهة أخرى، أدان المنتدى ما وصفها بـ”الإعدامات الظالمة التي جرت في أيام شهر رمضان في مصر”، مشيرا إلى أن “تلك الإعدامات مبنية على أحكام جائرة”، ومطالبا بالإفراج عن بقية المعتقلين في السجون المصرية من البرلمانيين، والسياسيين، والعلماء، والشباب، والنساء.

ولفت إلى أنه “يساند الجنوح للسلم واعتماد الحلول السياسية للأزمات القائمة في ليبيا، واليمن، وسوريا، ويشجع على المصالحات الوطنية من أجل حقن الدماء، والحفاظ على الأوطان، وتحصين سيادة الدول”.

وشدّد المنتدى الإسلامي العالمي للبرلمانيين على دعمه لـ “حقوق الشعبين السوداني والمصري الطبيعية في مياه النيل، بحصص عادلة غير قابلة للتضرر، وحماية هذه الحقوق بكل الوسائل المتاحة”.

اقرأ أيضا: كيف يمكن أن تقاوم الشعوب العربية التطبيع؟

وطالب القوى الدولية الكبرى، وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، بـ “احترام المسلمين وشعائرهم، ومقدساتهم، وحقوقهم، وتجريم الإسلاموفوبيا، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، والابتعاد عن دعم الحكومات الديكتاتورية والفاسدة على حساب شعوبهم وحقهم في التغيير الديمقراطي السلمي”.

يشار إلى أن المنتدى الإسلامي العالمي للبرلمانيين تأسس عام 2006، وهو هيئة عالمية مستقلة تجمع البرلمانيين من الدول العربية والإسلامية ومقره إندونيسيا، وهو فضاء للتنسيق والتشاور والتعاون بالعمل البرلماني وتطويره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *