بروفيسور مغربي يطور عقارا من نبات الفُطر يساعد في علاج أمراض السرطان




قالت صحيفة “Augusta Chronicle”، إنّ البروفيسور المغربي أحمد الشاذلي الذي عاد مؤخرا إلى جذوره بالمغرب، يعمل على تطوير علاج واعد قد يفيد في محاربة سرطان الثدي وتسخير جهاز المناعة للقيام بذلك عن طريق بعض مستخلصات نبات الفُطريات (Fungus).

وأوضحت الصحيفة، أنّ الشاذلي، الذي يشغل منصب أستاذ الطب المساعد في مركز جورجيا للسرطان بجامعة أوغوستا، حصل مؤخرًا على منحة بقيمة 1.8 مليون دولار من المعهد الوطني للسرطان للنظر في مركب مشتق من فطر موجود على جذور بعض النباتات في المغرب.

المصدر ذاته، أبرز أنّ بروتين EnnA يعمل عن طريق تثبيط بروتين بارز يشارك في بقاء الخلايا السرطانية ويسمى بروتين الصدمة الحرارية 90 أو hsp90، وعندما تم اكتشاف دوره الفعال في السرطان لأول مرة في التسعينيات، تسبب في الكثير من الإثارة بسبب تفاعله مع العديد من الوظائف المعززة للسرطان.

وفي هذا الإطار قال الشاذلي، إنّ “هذا الأمر يضع  المثبطات الكيميائية لـHsp90 في مركز علم الأورام الجزيئي”، أو علم علاج السرطان على المستوى الجزيئي”، مُؤكدا “أن إحدى المشكلات المتعلقة بالعديد من السرطانات هي أنه حتى إذا تم علاجها بنجاح في البداية ، فإن الخلايا السرطانية تكتشف طريقة لتفادي العلاج والعودة”.

وفي السياق ذاته، أوضح الشاذلي، “لذا يمكنك أن تتخيل المثبطات الكيميائية مع Hsp90، وهو أمر مهم للعديد من مسارات (السرطان)، حيث كانت الفكرة أنه إذا قمنا بتثبيط هذا البروتين المركزي، فستكون فرصة الخلية السرطانية أقل بكثير للهروب”.

وتم تطوير عدد من الأدوية المحتملة المختلفة التي تسعى إلى إيقاف تشغيله ودخلت في التجارب السريرية، لكن في النهاية، لم يثبت أي منها نجاحه في المرضى، وكانت المشكلة في مهاجمة ذلك البروتين الذي تسبب في تنشيط بروتينات صدمة حرارية أخرى مماثلة تشارك في بقاء الخلية.

وقال الشاذلي “نحن نؤثر بشكل سيء على الخلية لدرجة أنها تتفاعل بسرعة كبيرة عن طريق إحداث ما يسمى بـ”آلية البقاء”، ومع ذلك، عملت جميع الأدوية على مهاجمة البروتين بنفس الطريقة، حيث بدأ بفحص المركبات الأخرى بحثًا عن آلية مختلفة”.

وأشارت الصحيفة الآنف ذكرها، إلى أنه وأثناء عودة الشاذلي إلى المغرب لإلقاء محاضرة، عُرضت عليه مكتبة من المركبات المستخدمة في الطب المغربي التقليدي والمشتقة من نباتات محلية، وهو أمر مثير للاهتمام، يردف المصدر ذاته.

وأضاف الباحث المغربي، أنه “إذا كنت تتناول نباتات طبية في الصين والهند والولايات المتحدة، فهي مدروسة جيدًا، وينطبق نفس الشيء في أوروبا، ومع ذلك، إذا ذهبت إلى أمريكا الجنوبية أو إفريقيا وخاصة شمال إفريقيا، فإن هذه النباتات الطبية لم تتم دراستها بشكل علمي”.

وبالعمل مع زميل لهم في ألمانيا تضيف الصحيفة، انتهى بهم الأمر بالتركيز على مركب مشتق من فُطر يعيش على جذور نبات مزهر ينمو في جبال الأطلس في المغرب، ويرى الشاذلي أن مستخلصات النبات استخدمت في الطب المغربي التقليدي لعلاج كل شيء من أمراض القلب إلى لدغات الثعابين.

وقال: “إنها تنمو في هذه البيئة القاسية والتي كانت جذابة جدًا بالنسبة لي لأنني اعتقدت أن استجابة الصدمة الحرارية أو بروتينات الصدمة الحرارية يجب أن تكون مهمة لهذا النبات للبقاء على قيد الحياة في هذه البيئة القاسية”.

وأوضح الشاذلي، “أنه عند إضافة مركب EnnA إلى الخلايا السرطانية، يبدو أنه يقتلها بكفاءة دون إثارة الاستجابة المؤيدة للبقاء”، مشيرا إلى أن “المركب يبدو أنه يهاجم hsp90 بطريقة مختلفة عن الموانع السابقة. ومن المهم أيضًا أنه يبدو أنه يشرك جهاز المناعة في الاستجابة”.

وأضاف: “بهذه الطريقة، بينما تقتل الخلايا (الورمية)، فإنك في الواقع تحفز جهاز المناعة على التعرف عليها” وهذا الأمر يساعد على منع تكرار السرطان لأن لديك هذه الخلايا التائية المتعلمة الآن جيدًا للقضاء على الأورام”.

وشدّدت الصحيفة، على أن العلاج سيكون مهمًا بشكل خاص لما يسمى بسرطان الثدي الثلاثي السلبي، أو خلايا سرطان الثدي التي تفتقر إلى مستقبلات العوامل الثلاثة الأكثر أهمية المعروفة بأنها تسبب سرطان الثدي، والتي تحتوي جميعها على علاجات تستهدفها وتجعل علاجها أسهل.

وأشار الشاذلي إلى أنّ “سرطانات الثدي ثلاثية السلبية الشائعة هي في الحقيقة واحدة من أكثر أنواع السرطانات خطورة في الثدي ولكن لا توجد علاجات كثيرة موجهة ضد هذا المرض، وهذا أحد الأسباب التي تجعلنا نركز حقًا في محاولة لمعرفة ما إذا كان بإمكاننا إيجاد طريقة لمنع نمو هذا السرطان”.

مواضيع ذات صلة

تنسيقية الممرضين المجازين تدعو العثماني إلى التدخل لإنقاذهم من “الإقصاء والتمييز”

2 يناير 2021 – 3:04 م

جدّدت تنسيقية الممرضين المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين، للمرة الثانية، مراسلتها رئاسة الحكومة، بغية التدخل لحسم ملف هذه

جرّاح إسبانيّ يُعيد الابتسامة لشاب مغربيّ بعد استئصالِ ورم يزن 13 كيلوغراما

2 يناير 2021 – 1:04 م

تمكن طاقم طبي وتمريضي بإسبانيا، أخيرا، من إجراء عملية جراحية دقيقة لمريض كان يعاني من تضخم على مستوى الجانب الأيسر

“التطبيب عن بعد”.. قصة نجاج تجربة مغربية لفك العزلة عن المناطق النائية

18 ديسمبر 2020 – 10:00 ص

قالت مجلة “البرلمان” البريطانية، إن المغرب أصبح واحدا من أكثر البلدان الأفريقية طموحا من الناحية التكنولوجية التي تتبنى تقنيات الرعاية

صيدلاني يميط اللثام عن “قطاع الصيدلة” ويكشف حقائق صادمة تتعلق بترويج المخدرات

8 ديسمبر 2020 – 4:00 م

أماط الدكتور الصيدلاني محمد الزروالي بسيدي قاسم، اللثام عن فضائح بالجملة، بينها مزاولة صيدليين للمهنة دون ترخيص أو إطار قانوني، وترويج

لماذا لم يطور لقاح “الإيدز” بالسرعة التي حدثت مع لقاح فيروس “كورونا”؟

1 ديسمبر 2020 – 2:17 م

فشل مؤخرا في التجارب السريرية لقاح آخر، كان يبدو للمختصين واعدا في علاج فيروس نقص المناعة البشرية “الإيدز”، هذا اللقاح


تنسيقية الممرضين المجازين تدعو العثماني إلى التدخل لإنقاذهم من “الإقصاء والتمييز”




جدّدت تنسيقية الممرضين المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين، للمرة الثانية، مراسلتها رئاسة الحكومة، بغية التدخل لحسم ملف هذه الفئة التي عانت من الإقصاء والتهميش لثلاث عقود بمراسيم متتالية، على حد تعبيرهم.

والتمست التنسيقية في مراسلتها التي توصلت جريدة بناصا بنسخة منها، من رئاسة الحكومة، حسم ملف هذه الفئة التي عانت من التهميش والإقصاء زهاء ثلاثة عقود خلت، قائلة :”كما كنت سببا في معالجة ملفات اجتماعية أخرى، نلتمس منك أن تكون سببا في معالجة ملفنا وقضيتنا بناء على مخرجات الحوار القطاعي الصحي الأخير”.

وشدّدت التنسيقية، أنه “بعد رسالتنا الأولى الموجهة إلى حضرتكم، وبعدما لم نلمس أي تقدم ملموس حقيقي في تسوية ملفنا، نجد أنفسنا مضطرين من أجل مراسلتكم من جديد من أجل تذكيركم، رغم عطائها الدائم في تطوير وتجويد المنظومة الصحية لبلادنا، وكان لها الفضل في تحسين مؤشرات صحية كثيرة، أصبح المغرب بسببها قدوة بين الدول”.

كما جدّدت، مناشدتها لرئيس الحكومة، “من أجل التدخل السريع والعاجل لتطبيق مخرجات الحوار القطاعي الصحي الأخير ليوم الخميس 12 نونبر 2020″، مشيرة إلى أن “التسوية بالنسبة لنا حد أدنى يرضينا، وما دونها سنعتبره ظلما آخر في حقنا”.

وأضافت التنسيقية، في مراسلتها، أنها “لا تقبل كفئة متضررة، زهاء ثلاثة عقود بمراسيم متتالية، أن تجد ملفات اجتماعية أخرى الحل، كان آخرها ملف الأعوان المؤقتين التابعين للجماعات المحلية، وأخرى قاب قوسين أو أدنى من المعالجة، منها ملف المتصرفين التربويين التابعين لقطاع التعليم”.

وتابعت التنسيقية، أن “ملفنا مع كل أسف لا زال يراوح مكانه، ولا نسمع عليه إلا أخبارا متضاربة آتية من هنا ومن هناك، وهذا ما يجعلنا نحس ونشعر بالتمييز تجاه ملفنا الذي لا نعرف سببه ولا مصدره”، وفق تعبيرهم.

وزاد المصدر ذاته، “إقصاؤنا وتهميشنا بسبب مراسيم متتالية منذ 1993، يجعل قضيتنا وملفنا فوق كل الاعتبارات الفئوية والقطاعية، فكل الفئات من كل القطاعات الاجتماعية استفادت من تسويات متفاوتة، إلا فئتنا والتاريخ شاهد على ذلك”.

وذكّرت التنسيقية، رئيس الحكومة، بأن “منا من زاول أكثر من أربعين سنة ولا زال قابعا في السلم العاشر ومثله في الدبلوم والمهمات يلج منذ اليوم الأول بالسلم العاشر، واصفة الوضعية بـ”الشادة”.

مواضيع ذات صلة

بروفيسور مغربي يطور عقارا من نبات الفُطر يساعد في علاج أمراض السرطان

18 فبراير 2021 – 8:00 م

قالت صحيفة “Augusta Chronicle”، إنّ البروفيسور المغربي أحمد الشاذلي الذي عاد مؤخرا إلى جذوره بالمغرب، يعمل على تطوير علاج واعد

جرّاح إسبانيّ يُعيد الابتسامة لشاب مغربيّ بعد استئصالِ ورم يزن 13 كيلوغراما

2 يناير 2021 – 1:04 م

تمكن طاقم طبي وتمريضي بإسبانيا، أخيرا، من إجراء عملية جراحية دقيقة لمريض كان يعاني من تضخم على مستوى الجانب الأيسر

“التطبيب عن بعد”.. قصة نجاج تجربة مغربية لفك العزلة عن المناطق النائية

18 ديسمبر 2020 – 10:00 ص

قالت مجلة “البرلمان” البريطانية، إن المغرب أصبح واحدا من أكثر البلدان الأفريقية طموحا من الناحية التكنولوجية التي تتبنى تقنيات الرعاية

صيدلاني يميط اللثام عن “قطاع الصيدلة” ويكشف حقائق صادمة تتعلق بترويج المخدرات

8 ديسمبر 2020 – 4:00 م

أماط الدكتور الصيدلاني محمد الزروالي بسيدي قاسم، اللثام عن فضائح بالجملة، بينها مزاولة صيدليين للمهنة دون ترخيص أو إطار قانوني، وترويج

لماذا لم يطور لقاح “الإيدز” بالسرعة التي حدثت مع لقاح فيروس “كورونا”؟

1 ديسمبر 2020 – 2:17 م

فشل مؤخرا في التجارب السريرية لقاح آخر، كان يبدو للمختصين واعدا في علاج فيروس نقص المناعة البشرية “الإيدز”، هذا اللقاح


جرّاح إسبانيّ يُعيد الابتسامة لشاب مغربيّ بعد استئصالِ ورم يزن 13 كيلوغراما




تمكن طاقم طبي وتمريضي بإسبانيا، أخيرا، من إجراء عملية جراحية دقيقة لمريض كان يعاني من تضخم على مستوى الجانب الأيسر للوجه، همّت استئصال ورم يزن 13 كيلوغرام.

وقالت صحيفة “تينيسي تريبيون”، “إن الشاب المغربي علي أمناد، كان يعاني من ورم نادر جانبي، ومن أجل إنجاح الاستئصال، خضع المريض لسلسلة من العمليات الجراحية لمنحه حياة طبيعية”.

ويعاني علي أمناد، البالغ من العمر 30 سنة، والذي ينحدر من قرية فقيرة، من الورم العصبي الليفي شديد، حيث أثر بشكل خطير على جسده.

وتلقى أمناد، عرضا للمساعدة من جراح ترميمي شهير يدعى بيدرو كافاداس، الذي رتب لإحضاره إلى عيادته في فالنسيا، بإسبانيا قبل سنة.

وفي هذا الصدد، قال كافاداس، “إن الورم الذي تم استئصاله ويصل وزنه إلى 13 كيلوغرام، خضع لسلسة من العمليات، كان آخرها في مستشفى فيتاس في أوائل أكتوبر”.

وأجرى الجراح عددًا من العمليات رفيعة المستوى، مما جعله اسما مألوفا في إسبانيا، بما في ذلك زرع يدين لمريضة.

ووافق الطبيب على المشاركة في هذه العملية، بعد أن اتصل به أحد المتطوعين في مؤسسة أدرا، التي أبلغته بالحالة الصحية للمريض، بعد أن وجدته في شوارع طنجة وأدركت أنه بحاجة إلى مساعدة إنسانية عاجلة.

وذكرت مؤسسة أدرا، أن المعني بالأمر، لم يكن لديه فرصة للحصول على العلاج اللازم في المغرب، وتم تشخيص إصابته بالورم الليفي العصبي من الصنف الأول، وهو طفرة جينية تحدث في حوالي واحد من كل 3500 ولادة.

وأكد الجراح، “أن العملية الجراحية كانت جد معقدة بسبب حجم الورم والضغط على قلبه ورئتيه”، قائلا: “إن علي كان يعاني من أكبر ورم ليفي عصبي شهدناه على الإطلاق، وكان الجزء الأصعب هو تنظيم الجراحة على مراحل، لأنك إذا أزلت الكثير في وقت واحد، فقد ينزف المريض حتى الموت”.

وأجرى الأطباء ثلاث عمليات جراحية خلال العام الماضي للتخفيف من حجم الورم، و وجرت العملية الأولى والثانية بين شهري أكتوبر ودجنبر سنة 2019.

وكان من المقرر إجراء آخرهما في 24 أبريل 2020، لكنهما تأخرتا بسبب جائحة “كورونا”، وتم إجراء هذا العملية الأخيرة في نهاية أكتوبر.

وأشار الطبيب الجراح، إلى أنه تمكن، إلى جانب فريقه الطبي، من تحقيق أفضل نتيجة ممكنة، مع الأخذ بعين الاعتبار مدى تعقيد العملية.

وأكد المصدر ذاته، أن المريض يعيش حياة طبيعية الآن، ويشعر وكأنه نجم موسيقى الروك، ولديه صديقتان على خلفية شهرته المكتشفة حديثا.

وحذر الطبيب ذاته، من أن الورم يمكن أن ينمو مرة أخرى، ‘لأن علي لا يزال شابًا، وقد يتسبب الاضطراب الجيني الذي يعاني منه علي في حدوث أورام في الجسم، ولكنه لن يكون شديدا كما كان من قبل، ويمكن إجراء الجراحة مرة أخرى بسهولة في المرة القادمة.

من جانبه قال أنجيل أيوسو، مدير مؤسسة فيتاس إنه “بمجرد إخبارنا بالقضية، قررنا القيام بجميع الأعمال الإدارية اللازمة لجعل علي أمناد يتلقى أفضل علاج ممكن وبأقصى ضمانات”.

وأضاف الطبيب، “أن بعض علامات الورم لا تزال بادية على وجه المريض، وإزالتها بشكل كلي أمر صعب لأنه قد يسبب شللا في الوجه”.

وقال الشاب المغربي علي أمناد في مؤتمر صحفي، “أنا سعيد للغاية ومحظوظ جدًا لأنني تلقيت العلاج مع مختلف المنظمات والأفراد المعنيين”، قبل أن يردف “لقد جعلوا حياتي أفضل بكثير مما كانت عليه في الماضي”.

مواضيع ذات صلة

بروفيسور مغربي يطور عقارا من نبات الفُطر يساعد في علاج أمراض السرطان

18 فبراير 2021 – 8:00 م

قالت صحيفة “Augusta Chronicle”، إنّ البروفيسور المغربي أحمد الشاذلي الذي عاد مؤخرا إلى جذوره بالمغرب، يعمل على تطوير علاج واعد

تنسيقية الممرضين المجازين تدعو العثماني إلى التدخل لإنقاذهم من “الإقصاء والتمييز”

2 يناير 2021 – 3:04 م

جدّدت تنسيقية الممرضين المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين، للمرة الثانية، مراسلتها رئاسة الحكومة، بغية التدخل لحسم ملف هذه

“التطبيب عن بعد”.. قصة نجاج تجربة مغربية لفك العزلة عن المناطق النائية

18 ديسمبر 2020 – 10:00 ص

قالت مجلة “البرلمان” البريطانية، إن المغرب أصبح واحدا من أكثر البلدان الأفريقية طموحا من الناحية التكنولوجية التي تتبنى تقنيات الرعاية

صيدلاني يميط اللثام عن “قطاع الصيدلة” ويكشف حقائق صادمة تتعلق بترويج المخدرات

8 ديسمبر 2020 – 4:00 م

أماط الدكتور الصيدلاني محمد الزروالي بسيدي قاسم، اللثام عن فضائح بالجملة، بينها مزاولة صيدليين للمهنة دون ترخيص أو إطار قانوني، وترويج

لماذا لم يطور لقاح “الإيدز” بالسرعة التي حدثت مع لقاح فيروس “كورونا”؟

1 ديسمبر 2020 – 2:17 م

فشل مؤخرا في التجارب السريرية لقاح آخر، كان يبدو للمختصين واعدا في علاج فيروس نقص المناعة البشرية “الإيدز”، هذا اللقاح


“التطبيب عن بعد”.. قصة نجاج تجربة مغربية لفك العزلة عن المناطق النائية




قالت مجلة “البرلمان” البريطانية، إن المغرب أصبح واحدا من أكثر البلدان الأفريقية طموحا من الناحية التكنولوجية التي تتبنى تقنيات الرعاية الصحية عن بُعد الحديثة وتعميمها في المجالات القروية.

وتقدم الخدمات الصحية عن بُعد الحديثة التقنيات السريرية المتطورة في جميع ربوع المملكة، حتى في المناطق النائية، بحيث لم يعد الطب والرعاية الصحية يعتمدان على مقابلة الطبيب مباشرة في صيغته التقليدية (وجها لوجه).

وأوضحت المجلة، أن من شأن تقديم الخدمات الصحية عن بعد، أن يساهم في إصلاح الخلل الذي كان موجودا منذ فترة طويلة في الاستفادة من الرعاية الصحية الشاملة لجميع المواطنين؛ حيث كانت المناطق القروية، لا تستفيد بشكل أفضل من هاته الخدمات، مقارنة بالمناطق الحضرية.

وأضافت المجلة، أن استغلال أحدث التقنيات، يمكن أن يوفر وصولا أفضل إلى الرعاية الصحية، مما يعني الانتشار التدريجي لتقنيته، وبالتالي يمكن للمرضى الاتصال والتشاور عن بُعد مع الأطباء للوصول إلى رعاية ونتائج أفضل بتلك المناطق.

وفي هذا الصدد، قال المدير التنفيذي للجمعية المغربية للطب عن بعد، الدكتور سعد شعشو، أنه “بالنظر إلى أحدث أعمال التشخيص وخبرتنا الدولية، يبدو أن التطبيب عن بعد اليوم، يقدم استجابة مثالية للتحديات الصحية الموجودة في المغرب والمرتبطة بقضاياها الجغرافية”.

وأضاف شعشو، في تصريح للمجلة، “أن هذه التجربة ستسمح بزيادة الوصول إلى الرعاية الصحية الأساسية لسكان القرى الذين يعانون عادة نتيجة عزلتهم ونقص الطاقم الطبي المؤهل”.

ومن أجل تعميم نجاح هذه المبادرة، يضيف شعشو، اتبع المغرب ثلاث مراحل، أولها، كانت سنة 2018، من أجل إرساء و”إثبات المفهوم” في ستة مناطق نائية.

وفي المرحلة الثانية، والتي تستمر إلى غاية سنة 2021، يتم توسيع هذا المفهوم ليشمل حوالي 40 موقعا محليا، بحيث تم تشغيل أربعة منها منذ مارس من السنة الجارية، مع نشر ثمانية أخرى حاليًا. وفي الخطوة الأخيرة، أي بين 2021 و 2025، سيتم توسيع خطة الانتشار على نطاق وطني.

وسيتم تغطية أزيد من 120 منطقة قروية، أي 80 في المائة من السكان الأكثر عرضة للخطر – حوالي 1.3 مليون شخص – مع توفير مرافق طبية للاستشارات عن بعد.

وأوضح المتحدث ذاته، أنه “سيتم تزويد هؤلاء الأشخاص بمجموعة من خدمات الرعاية الصحية، والتي تشمل الرعاية الطبية العامة، وحالات الأم والوليد وصحة الأطفال، وكذلك اضطرابات القلب والأوعية الدموية ومرض السكري، وخدمات الأمراض الجلدية، وستتراوح هذه الخدمات من الوقاية إلى الكشف، ثم العلاج والمتابعة “.

وخلال مرحلة الإطلاق، سيتم تقديم الاستشارات عن بعد من المركز المركزي المتواجد في جامعة محمد السادس للعلوم الصحية (UM6SS) في الدار البيضاء، ويعمل به متخصصون طبيون يعملون في المستشفى الجامعي الدولي الشيخ خليفة بالدار البيضاء.

وخلال المراحل اللاحقة، أوضح شعشو، أنه سيتم منح الاستشارات عن بعد لكل من الممارسين الخاصين، مباشرة من العمليات الجراحية، وكذلك للأطباء الملحقين بالمباني العامة من أماكن عملهم.

ومن أجل ضمان تقديم أفضل الخدمات الممكنة، تم الحصول على منصة متكاملة للتطبيب عن بعد، تعتمد على أجهزة طبية معتمدة وحل برمجي عالمي، سيمكن الأطباء من إجراء الفحص والتشخيص للمريض عن بعد عبر تقنية الفيديو من خلال توجيه أحد أفراد الطاقم الطبي المؤهل في الموقع.

ويوفر النظام الأساسي، مجموعة من الميزات والوظائف، تتمثل في إدارة السجلات الصحية الإلكترونية، وإصدار الوصفات الطبية، وجدولة المواعيد مع الالتزام دائمًا بمتطلبات خصوصية البيانات وأمانها.

ويتم الاتصال بين المحور المركزي والموقع البعيد عبر الاتصالات التي سيتم تصميمها حسب الطلب، كما سيتم وضع هذه الترتيبات في المناطق القروية المعينة، مع الاعتماد في الغالب على الموارد المادية والبشرية الموجودة.

ومن الناحية العملية، سيتم استقبال المرضى في المراكز الصحية المحلية المجهزة بالمعدات الطبية لإجراء الاستشارات عن بعد، وذلك بمساعدة طاقم طبي مؤهل ومدرب جيدا في الموقع “.

واعتمد المغرب في حل تكنولوجيا المعلومات المختار للتطبيب عن بعد لـ 40 موقعًا تجريبيًا، بما في ذلك الأجهزة الطبية وآليات التواصل عبر الفيديو، على شركة أوروبية تدعى (HOPIMEDICAL).

واستطاعت الشركة، تلبية متطلباتنا وتوقعاتنا بدقة، لا سيما من خلال إمدادنا بحزمة من الأجهزة الطبية المختلفة التي تم دمجها أصلاً مع حل برمجيات الاستشارات عن بُعد”.

وسيتم أيضًا نشر وحدات منصة تكنولوجيا المعلومات بطريقة تدريجية وعلى مراحل، باتباع تلك المستخدمة في نهج النشر الميداني، كما أن هناك التزام بتغطية الوظائف ذات الأولوية المطلوبة لإجراء الاستشارات عن بعد.

وسيكون هناك بعد ذلك تطور تدريجي في منصة مشتركة ، متاحة لجميع الجهات الفاعلة في مجال الرعاية الصحية في المغرب.

وأضافت المجلة ذاتها، أن تطوير التطبيب عن بعد، أتاح للعديد من البلدان في جميع أنحاء العالم، تقليل العزلة الطبية التي يعاني منها سكان المناطق النائية.

وفي المغرب، يمتلك “التطبيب عن بعد” أيضا القدرة على التعامل مع حالات الطوارئ الصحية وسد الثغرات المباشرة في الرعاية الصحية الموجودة في الآليات والترتيبات الحالية.

وأشار المدير التنفيذي للجمعية المغربية للطب عن بعد، الدكتور سعد شعشو، إلى أنه “على المدى البعيد، نعتقد أن المغرب والدول الأوروبية يمكن أن توحد جهودها وتجاربها، وتتخذ إجراءات مشتركة لإطلاق مبادرات مماثلة للتطبيب عن بعد مصممة لتلبية الاحتياجات الفعلية للبلدان الأفريقية”، وفق المجلة ذاتها.

مواضيع ذات صلة

بروفيسور مغربي يطور عقارا من نبات الفُطر يساعد في علاج أمراض السرطان

18 فبراير 2021 – 8:00 م

قالت صحيفة “Augusta Chronicle”، إنّ البروفيسور المغربي أحمد الشاذلي الذي عاد مؤخرا إلى جذوره بالمغرب، يعمل على تطوير علاج واعد

تنسيقية الممرضين المجازين تدعو العثماني إلى التدخل لإنقاذهم من “الإقصاء والتمييز”

2 يناير 2021 – 3:04 م

جدّدت تنسيقية الممرضين المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين، للمرة الثانية، مراسلتها رئاسة الحكومة، بغية التدخل لحسم ملف هذه

جرّاح إسبانيّ يُعيد الابتسامة لشاب مغربيّ بعد استئصالِ ورم يزن 13 كيلوغراما

2 يناير 2021 – 1:04 م

تمكن طاقم طبي وتمريضي بإسبانيا، أخيرا، من إجراء عملية جراحية دقيقة لمريض كان يعاني من تضخم على مستوى الجانب الأيسر

صيدلاني يميط اللثام عن “قطاع الصيدلة” ويكشف حقائق صادمة تتعلق بترويج المخدرات

8 ديسمبر 2020 – 4:00 م

أماط الدكتور الصيدلاني محمد الزروالي بسيدي قاسم، اللثام عن فضائح بالجملة، بينها مزاولة صيدليين للمهنة دون ترخيص أو إطار قانوني، وترويج

لماذا لم يطور لقاح “الإيدز” بالسرعة التي حدثت مع لقاح فيروس “كورونا”؟

1 ديسمبر 2020 – 2:17 م

فشل مؤخرا في التجارب السريرية لقاح آخر، كان يبدو للمختصين واعدا في علاج فيروس نقص المناعة البشرية “الإيدز”، هذا اللقاح


صيدلاني يميط اللثام عن “قطاع الصيدلة” ويكشف حقائق صادمة تتعلق بترويج المخدرات




بناصا – من الرباط (تصوير – خالد أخبيل) الثلاثاء 8 ديسمبر 2020 – 4:00 م

أماط الدكتور الصيدلاني محمد الزروالي بسيدي قاسم، اللثام عن فضائح بالجملة، بينها مزاولة صيدليين للمهنة دون ترخيص أو إطار قانوني، وترويج مواد مخدرة من شأنها الضرر بالسلامة الجسدية والعقلية للمواطنين.

وسلط الزروالي، يومه (الثلاثاء) في ندوة صحفية بالرباط، احتضنتها العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان الضوء على قضية ممارسة مهنة الصيدلة بشواهد مزورة، مشيرا إلى أن بعضا من المزاولين للمهنة يلجأون إلى تزوير المعلومات الواردة في الدبلومات، ووضع أختام مزورة في عدد من الشواهد والدبلومات.

وأوضح الزروالي في تصريح مع جريدة “بناصا”، أن مزاولة مهنة الصيدلة بدون رخصة، من شأنها إلحاق أضرار وخيمة على صحة المواطنين، مشيرا إلى أن عددا من الصيادلة ينتحلون هذه الصفة، وهم “ليسوا بصيادلة”.

وأضاف، أن هم هؤلاء التجار هو الربح دون الإكثرات إلى صحة المواطن، وذلك عبر تخفيض ثمن الأدوية، ويتهربون من الضريبة، والأحطر من ذلك أن منهم من قام بترويج مواد مخدرة، وبالتالي فهم يشكلون خطرا على صحة المواطن.

وأبرز الصيدلاني، أن الشواهد المزورة تمس بشكل كبير الشواهد المغربية، لاسيما أن شواهد المملكة تتمتع بكفاءة عالية ومعترف بها في عدد من الدول، من بينها دول أوروبيا، والتزوير قد يؤثر بشكل خطير على مسار الشواهد المغربية، ومن شأنه تحقير الكفاءة المغربية.

وأكد في التصريح ذاته، أن هناك تلاعبا في الرخص، وبأن هناك أشخاص آخرين يمارسون المهنة وليس لديهم أي دبلوم يثبت أنهم درسوا الصيدلة. 

وأشار مفجر ملف “الصيادلة”، إلى أنه وجه عدة شكايات إلى رئيس المجلس الوطني لصيادلة المغرب، كونه الجهاز الذي يشرف على المهنة، غير أنه رفض فتح تحقيق فيها، علاوة على عرض شكاياته إلى نواب برلمانيين و وزراء من داخل الحكومة.

وإتُهم الزروالي من طرف خصومه بالوشاية الكاذبة، رغم توفره على الأدلة  والقرائن التي يقول عنها أنها دامغة ولاتحيله على تهمة الإدعاء أو الإفتراء بحكم توفره على مايفيد ، وهو ما دفع بمحاميه عبد الله فهمي أن يطالب بإلغاء البث إستنادا على الفصل 445.

مواضيع ذات صلة

بروفيسور مغربي يطور عقارا من نبات الفُطر يساعد في علاج أمراض السرطان

18 فبراير 2021 – 8:00 م

قالت صحيفة “Augusta Chronicle”، إنّ البروفيسور المغربي أحمد الشاذلي الذي عاد مؤخرا إلى جذوره بالمغرب، يعمل على تطوير علاج واعد

تنسيقية الممرضين المجازين تدعو العثماني إلى التدخل لإنقاذهم من “الإقصاء والتمييز”

2 يناير 2021 – 3:04 م

جدّدت تنسيقية الممرضين المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين، للمرة الثانية، مراسلتها رئاسة الحكومة، بغية التدخل لحسم ملف هذه

جرّاح إسبانيّ يُعيد الابتسامة لشاب مغربيّ بعد استئصالِ ورم يزن 13 كيلوغراما

2 يناير 2021 – 1:04 م

تمكن طاقم طبي وتمريضي بإسبانيا، أخيرا، من إجراء عملية جراحية دقيقة لمريض كان يعاني من تضخم على مستوى الجانب الأيسر

“التطبيب عن بعد”.. قصة نجاج تجربة مغربية لفك العزلة عن المناطق النائية

18 ديسمبر 2020 – 10:00 ص

قالت مجلة “البرلمان” البريطانية، إن المغرب أصبح واحدا من أكثر البلدان الأفريقية طموحا من الناحية التكنولوجية التي تتبنى تقنيات الرعاية

لماذا لم يطور لقاح “الإيدز” بالسرعة التي حدثت مع لقاح فيروس “كورونا”؟

1 ديسمبر 2020 – 2:17 م

فشل مؤخرا في التجارب السريرية لقاح آخر، كان يبدو للمختصين واعدا في علاج فيروس نقص المناعة البشرية “الإيدز”، هذا اللقاح


لماذا لم يطور لقاح “الإيدز” بالسرعة التي حدثت مع لقاح فيروس “كورونا”؟




فشل مؤخرا في التجارب السريرية لقاح آخر، كان يبدو للمختصين واعدا في علاج فيروس نقص المناعة البشرية “الإيدز”، هذا اللقاح الذي استغرق سنوات لكن لم يطور بعد، عكس ما حدث مع لقاح كورونا، الفيروس الذي ظهر منذ سنة واحدة فقط، وبدأ تصدير لقاحه مؤخرا.

يستهدف هذا الفيروس الجهاز المناعي للإنسان، وبمجرد دخوله في الجسم يصبح قادرا على نقله مثل الكورونا لكن الاختلاف الموجود هو أن كوفيد 19 يعالج، والإيدز لا يوجد له علاج، بل فقط أدوية تقلل إمكانية ظهور سلالات جديدة من الفيروس. فلماذا لم يطور لقاح “الإيدز” بعد؟

في هذا الصدد يقول الدكتور مرحوم الفلالي كمال اختصاصي الأمراض المعدية في تصريح لجريدة “بناصا”، إن السبب وراء عدم تطوير أي لقاح “للإيدز” إلى حدود الساعة هو أن الفيروس ليس ثابت دائما يتغير بأكمله، مضيفا أن جميع الفيروسات ومنها كورونا رغم الطفرات الكثيرة التي حدثت عليهم، تظل منطقة من الفيروس تابثة هي التي تساعد في تطوير اللقاحات وهذه المنطقة للأسف هي المغيبة عند فيروس “الإيدز”.

كما اعتبر الدكتور أن من أسباب غياب اللقاح، هو عدم وجود نموذج حيواني ينبئ المختصين بثقة بفعالية اللقاح البشري، كذلك عدم وجود ارتباطات للمناعة الوقائية. مؤكدا على أن هذا اللقاح يشكل تحديات فريدة من نوعها في مجال تصنيع اللقاحات .

للإشارة فلقاح الإيدز يعد من أكبر اهتمامات الصحة العامة لأن المصابين به يعانون طوال حياتهم من فيروس يستهدف جهازهم المناعي مما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بعداوى أخرى.

مواضيع ذات صلة

بروفيسور مغربي يطور عقارا من نبات الفُطر يساعد في علاج أمراض السرطان

18 فبراير 2021 – 8:00 م

قالت صحيفة “Augusta Chronicle”، إنّ البروفيسور المغربي أحمد الشاذلي الذي عاد مؤخرا إلى جذوره بالمغرب، يعمل على تطوير علاج واعد

تنسيقية الممرضين المجازين تدعو العثماني إلى التدخل لإنقاذهم من “الإقصاء والتمييز”

2 يناير 2021 – 3:04 م

جدّدت تنسيقية الممرضين المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين، للمرة الثانية، مراسلتها رئاسة الحكومة، بغية التدخل لحسم ملف هذه

جرّاح إسبانيّ يُعيد الابتسامة لشاب مغربيّ بعد استئصالِ ورم يزن 13 كيلوغراما

2 يناير 2021 – 1:04 م

تمكن طاقم طبي وتمريضي بإسبانيا، أخيرا، من إجراء عملية جراحية دقيقة لمريض كان يعاني من تضخم على مستوى الجانب الأيسر

“التطبيب عن بعد”.. قصة نجاج تجربة مغربية لفك العزلة عن المناطق النائية

18 ديسمبر 2020 – 10:00 ص

قالت مجلة “البرلمان” البريطانية، إن المغرب أصبح واحدا من أكثر البلدان الأفريقية طموحا من الناحية التكنولوجية التي تتبنى تقنيات الرعاية

صيدلاني يميط اللثام عن “قطاع الصيدلة” ويكشف حقائق صادمة تتعلق بترويج المخدرات

8 ديسمبر 2020 – 4:00 م

أماط الدكتور الصيدلاني محمد الزروالي بسيدي قاسم، اللثام عن فضائح بالجملة، بينها مزاولة صيدليين للمهنة دون ترخيص أو إطار قانوني، وترويج


خبيرة تكشف مسار لقاح “كوفيد19” قبل أن تحقن إبره في أجساد المغاربة




كبقية أرجاء المعمورة يعرف المغرب مرحلة مقلقة في تفشي جائحة كوفيد 19، فالحالة الوبائية في بلادنا تعرف ارتفاعا ملحوظا في الحالات النشيطة للإصابات والوفيات، والمقلق جدا هو الارتفاع المهول لنسبة ملء المستشفيات والمراكز الصحية والضغط الذي تعيشه مراكز الإنعاش ببلادنا. هذا ما جعل المغرب- بأوامر ملكية مولوية سديدة- يعمل على اتخاذ قرارات استباقية لاستشراف سبل التعامل مع هذه الجائحة منذ بداية انتشارها وتفشيها، تمثلت في الإجراءات الطبية المستعجلة من فرض للحجر الصحي، وتعميم للبرتكول العلاجي على كافة المصابين، إلى الانخراط في التجارب السريرية وعقد شراكات دولية لجلب اللقاح الناجع والمناسب.

مجموع اللقاحات العالمية التي يتم تطويرها لحد الساعة قد بلغ أكثرمن 200 لقاح، وصلت بعض منها إلى مرحلة متقدمة من التجارب، غير أن قلة قليلة منها هي التي وصلت إلى المرحلة السريرية الثالثة، حيث بلغ فقط 12 لقاحا إلى هذه المرحلة المهمة والأساسية في تطوير اللقاحات.

إن عملية تطوير اللقاحات تعتبر من العمليات الصعبة والمعقدة والطويلة، حيث يمر اللقاح قبل أن يثبت نجاعته وفاعليته بمجموعة من المراحل والمحطات. توضع بموجب ذلك مجموعة من المعايير والضوابط الصارمة لضمان صنع لقاحات تحضى بالشروط العلمية المناسبة لاعتمادها، والمتمثلة في الرقابة الدولية، من لدن منظمة الصحة العالمية، أو من الرقابة الحكومية، حيث تتكلف القطاعات الصحية في البلدان المنتجة والمشاركة بهذه العملية، بهياكلها التنظيمية ومديرياتها المركزية من مثل مديرية الأدوية والصيدلة في المغرب مثلا.

فأولى الخطوات الأساسية في تطوير وصناعة اللقاحات، تبدأ بالدراسات المخبرية والحيوانية، والمتمثلة في المرحلتين الاستكشافية والقبل السريرية، بحيث يتم في الأولى تقديم مولدات الأجسام للمضادات الطبيعية أو الصناعية التي تهدف إلى تشخيص طبيعة الفيروس ومعالجته وقد تشمل مولدات الأجسام المضادة التي تشبه الفيروس أو الفيروسات الضعيفة أو السموم البكتيرية الضعيفة أو المواد المستمدة من مولدات الأمراض، تليها المرحلة الثانية وهي قبل السريرية، حيث يتم فيها تجريب وتقييم نجاعة اللقاح المقترح على فصيلة الحيوانات بحيث تكون هذه الحيوانات أقرب من الناحية الوراثية إلى الإنسان، وتعطي في المحصلة فكرة عن الاستجابة التي يتوقع حدوثها عند البشر.

وتعد مرحلة الدراسات السريرية على البشر من أهم المراحل في تطوير اللقاحات، وتشمل مجموعة من المساطر والخطوات سواء كانت في تجربة اللقاح ومراقبة القواعد والقوانين الصارمة من مثل عدد المتطوعين الخاضعين للتجارب أو في سلامة اللقاح بصفة خاصة، وهي من أولويات هذه المرحلة الهامة والحساسة. فخلال هذه الخطوة تخضع سلسلة تطوير اللقاح إلى تدقيق صارم في عدد المتطوعين الذي يعرف تصاعدا وفق مجموعة من القواعد والضوابط الجديدة (الانتقاء العشوائي، الدواء الوهمي..) وتعرف العملية توسيعا لعملية التجارب وذلك بهدف الوصول إلى لقاح آمن وفعال ليحضى بالموافقة والترخيص الدوليين.

لقد كان المغرب حكيما ومحظوظا عند اتخاذه قرار المشاركة والانخراط في المرحلة السريرية لتجارب لقاح أثبت إلى حد الآن فاعليته ونجاعته، وخلوه من أي خطر أو ضرر، خاصة في الخطوات التي سبقت التجارب السريرية، فالنتائج المحصلة لحد الآن كلها كانت إيجابية في مجملها وموثوق من علميتها ومنشورة في مجلات علمية معروفة على الصعيد العالمي.

مشاركة المغرب في المرحلة السريرية الثالثة في اللقاح الصيني المطور من قبل شركة Sinopharm وانخراطه في مجموعة من الاتفاقيات، منها اللقاح البريطاني-السويديAstraZeneca وشراكات أخرى متمثلة في ثلاث لقاحات أخرى ، كان تحت إشراف لجنة تقنية مختصة تضم في عضويتها مجموعة من الأساتذة الباحثين الأكفاء وصيادلة وأطباء مشهود لهم بالمهنية والخبرة في هذا المجال، بحيث كان لهذه اللجنة دور مهم في اتخاذ القرارات وتتبع حالات المتطوعين ومراقبة فاعلية ونجاعة اللقاح، فبلادنا بدلت مجهودات جبارة، وخطت خطوات مدروسة من أجل أن يكون المغرب من الدول السباقة عالميا إلى تطعيم مواطنيها بلقاح آمن وفعال من أجل محاصرة فيروس كوفيد 19 في أفق القضاء عليه. فبالإضافة إلى إبرام عقود مع مختبرين لضمان كمية مهمة للتطعيم الجماعي، وهما المختبر الصيني Sinopharm الذي يعتمد على ما يسمى لقاح ” الطريقة الكلاسيكية” التي لا تطرح أي إشكالية في طريقة أجرأتها والعمل بها، ناهيك عن فعاليتها ونجاعتها المعروفة. أما الاتفاقية الثانية مع مختبر AstraZenecaالبريطاني السويدي، فيعتمد على ما يسمى اللقاحات الجديدة حيث كان هذا المختبر من أوائل المختبرات التي كانت سباقة إلى نشر أبحاثها، وأبانت عن نتائج حسنة في المراحل قبل السريرية.

فكل من اللقاحين المدرجين في الاتفاقية خضعوا لقوانين ومعايير صارمة، وكل منهما وصلا إلى مراحل متقدمة، فلقاح astrazeneca هو أيضا يعتبر من مشاريع التطوير الكبيرة التي وصلت إلى المرحلة الثالثة من التجارب السريرية في مجموعة من الدول كالبرازيل والولايات المتحدة الأمريكية واليابان.. وأبحاثها منشورة هي أيضا في مجلات علمية معروفة. وتجدر الإشارة إلى أن التجارب السريرية لكل من المختبرين قد أجريت على خمسة أنواع حيوانية قبل الوصول إلى المرحلة السريرية الثالثة وأظهرت نجاعة وفاعلية كبيرة ومشجعة للقاحين. وبالرغم من المجهودات المبدولة من لدن المسؤولين في بلادنا فالنتائج النهائية لن تكون متوفرة حتى نهاية نونبر 2020، لكن تتبع الحالات ستبقى طيلة السنة أي إلى متم أكتوبر 2021.

إن أمر الوصول إلى لقاح آمن وفعال لوقف تفشي جائحة كوفيد 19 ليس بالأمر الهين أو السهل، فالأمر يحتم التحلي بالصبر واليقظة والتفاؤل، فالمجهودات المبدولة سواء من لدن الحكومة أو الوزارة الوصية تبقى مشرفة وغير مسبوقة ومشهود لها بالحرص الشديد على سلامة وصحة المواطنين، الذين يتوجب عليهم توخي المزيد من التدابير الاحترازية والوقائية لأن تحمل المسؤولية الجماعية هي الكفيلة بالخروج من هذه الجائحة بسلام وبأقل تكلفة.

باحثة جامعية في البيوتكنولوجيا الطبية

مواضيع ذات صلة

نسبة ملء أسرة إنعاش مرضى كورونا ترتفع.. وتراجع طفيف في معدّل التعافي

4 أبريل 2021 – 6:58 م

سجلت وزارة الصحة 365 إصابة، في آخر 24 ساعة، ليرتفع إجمالي المصابين بالفيروس التاجي في المملكة، منذ دخول الوباء إليها

المغرب يسجل 365 إصابة جديدة بـ”كورونا” و4348995 استفادوا من اللقاح

4 أبريل 2021 – 6:11 م

أعلنت وزارة الصحة، مساء اليوم الأحد، أن حصيلة المصابين بكورونا ارتفعت إلى 498197، بعد تسجيل 365 إصابة جديدة خلال 24

“كورونا” بالمغرب.. 29 حالة حرجة في آحر 24 ساعة وتراجع طفيف في “النشطة”

3 أبريل 2021 – 6:58 م

سجلت وزارة الصحة 575 إصابة، في آخر 24 ساعة، ليرتفع إجمالي المصابين بالفيروس التاجي في المملكة، منذ دخول الوباء إليها

المغرب يسجل 575 إصابة جديدة بـ”كورونا” و4348995 استفادوا من اللقاح

3 أبريل 2021 – 6:16 م

أعلنت وزارة الصحة، مساء اليوم السبت، أن حصيلة المصابين بكورونا ارتفعت إلى 497832، بعد تسجيل 575 إصابة جديدة خلال 24

وفاة 7 أشخاص ببريطانيا تلقوا لقاح “أسترازينيكا” بجلطات دموية

3 أبريل 2021 – 4:42 م

أعلنت وكالة الأدوية البريطانية، اليوم السبت، أن سبعة أشخاص تلقوا لقاح “أسترازينيكا” المضاد لفيروس “كورونا”، توفوا بسبب جلطات دموية، من


لماذا تواصل وزارة الصحة صمتها على فضائح “خواص الأدوية والاستشفاء”؟




يثير صمت وزارة الصحة التي يقودها خالد أيت الطالب، المتواصل، على كل الفضائح التي تفجرت مؤخرا، وكان أبطالها، خواص الأدوية والاستشفاء، الاستغراب، سيما وأن الأمر يأتي في سياق وطني مقلق على المستوى الصحيّ، وهو ما يفرض على المسؤولين التحرك، وعلاج المشاكل الكبرى التي يعانيها القطاع، لتفادي تأزيم الوضع.

وكانت الوزارة الوصية على قطاع الصحة، قد تغاضت عن فتح تحقيق في ما قيل عن تسبب انفجار خزان الأوكسجين بمستشفى الدوق دي طوفار، بمدينة طنجة، في وفاة ثلاثة أشخاص، كما تفادت التدخل في احتكار بضع شركات، لسوق الأدوية في المغرب، بالرغم من أن عدداً من النواب، سبقوا وأثاروا القضية بالبرلمان.

وسبق لمجلس المنافسة، أن تطرق، في تقرير سابق له، للاختلالات التي يعانيها سوق الأدوية في المغرب، معترفاً باحتكار 15 مختبراً، لنسبة 70 في المائة من سوق الأدوية، مع تأكيده على أن بعض الأدوية، تستحوذ عليها بضع شركات، كما سجل وجود سياسة دوائية وطنية مجزأة وغير منسجمة، وهيمنة الوصاية الإدارية والتنظيمية والتقنية والطبية، مما يؤثر سلباً على السوق، ويقيد آلياته.

ومن جهتها، قالت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة، في تقرير سابقٍ لها، إن “الصناعة الوطنية للأدوية محاصرة وتجد نفسها غير قادرة على الصمود أمام المنافسة الدولية الشرسة، ونتيجة لمنطق الاحتكار والمضاربات والعراقيل البيروقراطية الصادرة عن مديرية الأدوية، والتدخلات السياسية لفائدة لوبي الاحتكار الذي يعتمد فقط على الواردات من الخارج”.

وأوضحت الشبكة بأن هذا اللوبي “يستفيد من امتيازات الترخيص السريع وفرض أسعاره ومن الصفقات العمومية، خلافا للصناعة المحلية الوطنية المثقلة بالضرائب المختلفة ومن ضيق السوق الوطني المحلي وعدم تشجيعه على استعمال جميع قدراته وطاقاته الإنتاجية”، متسائلا “كيف يمكن الحديث عن المنافسة الشريفة والنزاهة في ظل منطق الاحتكار في المنظومة الدوائية والثقل الضريبي على ما هو وطني؟”.

وأشار التقرير ذاته، إلى أن السوق، يعرف تواجداً لأدوية ومزورة تهدد صحة المواطنين، إضافة إلى “تراجع جودة عدد من الأدوية التي تسوق داخل الوطن في القنوات القانونية والمؤسساتية لا تحترم المعايير الدولية في الجودة والفعالية بسبب اللجوء إلى شراء واستعمال اقل جودة من الصنف الثالت او الرابع، مما يضعف الفعالية والجودة لهذه الأدوية مقارنة مع أدوية مماثلة يتم اقتنائها من أوروبا”.

وحملت الشبكة المذكورة، “مديرية الأدوية التابعة لوزارة الصحة المسؤولية الأولى والرئيسية في كل هذه الاختلالات “، التي تفادى تقرير مجلس المنافسة الإشارة لها، بالرغم من صدور أكثر من تقرير، يتحدث عن فضائح خطيرة بهذه المؤسسة، التي تدبر المجال الدوائي بالمملكة، إضافة إلى “غياب حقيقي لتوفير كلفة إنتاجية تنافسية وهوامش للربح معقولة وفي متناول أوسع الطبقات الشعبية للرفع من حجم الاستهلاك الوطني ، رغم أن الرقم 450 درهم للفرد ظل نفسه”.

وانفجرت مؤخرا، فضيحة من العيار الثقيل، بعد أن خرج عدد من المواطنين من مدينة طنجة، متحدثين عن تسبب انفجار خزان الأوكسجين بمستشفى الدوق دي طوفار، بانقطاع هذه المادة الحيوية عن عدد من المرضى لأزيد من ساعة، الأمر الذي تسبب في وفاة ثلاثة منهم، مردفين بأنهم كانوا حاضرين ساعة الانفجار، حيث قالوا إنهم سمعوا دويّه، ورأوا حالة استنفار بالمركز الاستشفائي.

وفي سياق الفضائح التي تطفو على السطح في ميدان الصحة، بين الفينة والأخرى، كشف رشيد الحموني، النائب البرلماني عن المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية، عن وجود اتجار في مادة الأوكسجين، متسائلا، ما إن كانت هناك لوبيات، تحتكر سوق هذه المادة، وتمتنع عن توفيرها بالمستشفيات بشكل قارٍّ، بغيةَ استمرارها في تحقيق الأرباح.

وقال الحموني، خلال مناقشته الميزانية الفرعية لوزارة الصحة بمجلس النواب أمام لجنة القطاعات الاجتماعية، إن هناك 3 إلى 4 شركات تُسيطر على سوق الأوكسجين، و”تبيع الهواء للمغاربة”، الذين توفي بعضهم بسبب نقص هذه المادة؛ مثل ما حصل في طنجة، مشيرا إلى أنه بات لزاماً على الوزارة التدخل لإيقاف استزاف مالية الدولة وحماية المواطنين.

وأوضح النائب البرلمان عن حزب “الكتاب”، بأن تجهيز المستشفيات بالأوكسجين لن يكلف الدولة الكثير، حيث يمكن للوزارة، توفير آليات يتراوح سعر الواحدة منها بين مليون و3 ملايين درهم، بإمكانها توفير هذه المادة في المراكز الاستشفائية طوال ساعات اليوم، حيث تعمل على تنقية الهواء من الشوائب والماء والكربون.

وطالب الحموني بضرورة التدخل لعلاج هذا المشكل، سيما وأن عدداً من المغاربة قد فارقوا الحياة بسبب نقص أو انعدام هذه المادة الحيوية، ومن أجل تفادي تكرار هذا السيناريو، ووضع حدّ لبيع الهواء للمغاربة، وذلك عبر حكامة في التدبير ومنع احتكار لـ 3 أو 4 شركات، وبنفس الأشخاص المساهمين، لسوق الهواء.

وتساءل الحموني ما إن كان هناك لوبيات تعمل على منع وزارة الصحة من الاستثمار في الآليات التي من شأنها توفير الأوكسجين في المستشفيات العمومية، مشدداً على ضرورة اقتناء هذه التجهيزات، وإطلاق التجربة بداية من المستشفيات الجامعية، في أفق تعميمها على بقية المراكز الصحية في المملكة.

ونشر عدد من المواطنين، على مواقع التواصل الاجتماعي، معاناتهم المستمرة، مع المصحات الخاصة، حيث قالت إحدى المعلقات، إنها رقدت في إحدى المصحات لـ 10 أيامٍ، بعد إصابتها بفيروس كورونا، وحين خرجت، استلمت فاتورة تتضمن مبلغ 10 ملايين سنتيم، أي مليون لكل يوم، وهو الأمر الذي كان قد أثار الكثير من الجدل، وسط تجدد المطالب لوزارة الصحة بالتدخل.

وبالرغم من كلّ هذا، إلا أن الوزارة الوصية على قطاع الصحة، تواصل صمتها، وهو ما جعل مواطنين يعربون عن دهشتهم من حجم الاستهتار بأرواح المغاربة، بسبب تجنب أيت الطابل باستمرار، التدخل في مجموعة من القضايا التي عرفتها البلاد خلال الشهور الأخيرة، ومسّت بشكل مباشرٍ، بصحة وسلامة الأشخاص، وكان طرفها الآخر، شركات الأدوية أو المصحات الخاصة.

مواضيع ذات صلة

بروفيسور مغربي يطور عقارا من نبات الفُطر يساعد في علاج أمراض السرطان

18 فبراير 2021 – 8:00 م

قالت صحيفة “Augusta Chronicle”، إنّ البروفيسور المغربي أحمد الشاذلي الذي عاد مؤخرا إلى جذوره بالمغرب، يعمل على تطوير علاج واعد

تنسيقية الممرضين المجازين تدعو العثماني إلى التدخل لإنقاذهم من “الإقصاء والتمييز”

2 يناير 2021 – 3:04 م

جدّدت تنسيقية الممرضين المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين، للمرة الثانية، مراسلتها رئاسة الحكومة، بغية التدخل لحسم ملف هذه

جرّاح إسبانيّ يُعيد الابتسامة لشاب مغربيّ بعد استئصالِ ورم يزن 13 كيلوغراما

2 يناير 2021 – 1:04 م

تمكن طاقم طبي وتمريضي بإسبانيا، أخيرا، من إجراء عملية جراحية دقيقة لمريض كان يعاني من تضخم على مستوى الجانب الأيسر

“التطبيب عن بعد”.. قصة نجاج تجربة مغربية لفك العزلة عن المناطق النائية

18 ديسمبر 2020 – 10:00 ص

قالت مجلة “البرلمان” البريطانية، إن المغرب أصبح واحدا من أكثر البلدان الأفريقية طموحا من الناحية التكنولوجية التي تتبنى تقنيات الرعاية

صيدلاني يميط اللثام عن “قطاع الصيدلة” ويكشف حقائق صادمة تتعلق بترويج المخدرات

8 ديسمبر 2020 – 4:00 م

أماط الدكتور الصيدلاني محمد الزروالي بسيدي قاسم، اللثام عن فضائح بالجملة، بينها مزاولة صيدليين للمهنة دون ترخيص أو إطار قانوني، وترويج


آيت الطالب: منظومة الصحة متهالكة ولم يعد بإمكانها أن تعطي أكثر مما تقدمه




اعتبر خالد آيت الطالب وزير الصحة، أن المنظومة الصحية الوطنية متهالكة، وإصلاحها ورش كبير يحتاج إلى الوقت، وذلك خلال مناقشته للمزانية الفرعية لوزارته بلجنة القطاعات الاجتماعية، اليوم الثلاثاء، بمجس النواب.

وأضاف آيت الطالب خلال المناقشة، أن “إصلاح هذه المنظومة التي يجمع الجميع اليوم على أنها متهالكة لا يمكن أن يتم بسرعة وأن ينزل الإصلاح في ظرف وجيز وتلمس آثاره على أرض الواقع، حيث يبقى السبب الرئيس في تهالك المنظومة الصحية هو عدم التركيز على الموارد البشرية، التي لو تم التركيز عليها في السابق، لما كان لدينا هذه المشاكل اليوم.

وتابع آيت الطالب “مشكل الموارد البشرية بقطاع الصحة يؤدي إلى عدم الملاءمة بين الأجهزة والمجهودات المبذولة في البنيات التحتية، ووفرة الموارد البشرية التي يمكنها تشغيل هذه التجهيزات”، مضيفا في الوقت نفسه “اليوم لا يمكن أن نطلب من العامل في قطاع الصحة أن يكون حاضرا طوال اليوم، وأن يشغل جميع الأجهزة، وهذا النقص الذي تعانيه المنظومة لم يتم تداركه منذ زمن، ما جعلنا أمام هذا الإرث، والآن وصلت منظومتنا الصحية إلى السقف ولا يمكن أن تعطي أكثر مما تقدمه”.

وزاد وزير الصحة في هذا الصدد “لا يمكن علاج مشاكل المستشفيات والموارد البشرية بطريقة منفصلة، بل لا بد من علاجهما بطريقة منسجمة، من خلال إعادة النظر بطريقة جذرية في هذه المنظومة، حيث يبقى الهدف من وراء الإصلاح هو وضع المواطن المريض في المحور وفي صلب الاهتمام، وتلبية حاجياته، وهو ما يقتضي التوقف عن التفريق بين القطاع العمومي والقطاع الخاص”.

وأضاف المتحدث نفسه “فهناك وسائل التنسيق التي ينبغي أن تكون حاضرة، ووسائل شراكة بين القطاعين، ودفتر التحملات الذي ينبغي أن يحترم، لكن هناك خريطة صحية جهوية لا يمكن الاشتغال بدونها.

مواضيع ذات صلة

بروفيسور مغربي يطور عقارا من نبات الفُطر يساعد في علاج أمراض السرطان

18 فبراير 2021 – 8:00 م

قالت صحيفة “Augusta Chronicle”، إنّ البروفيسور المغربي أحمد الشاذلي الذي عاد مؤخرا إلى جذوره بالمغرب، يعمل على تطوير علاج واعد

تنسيقية الممرضين المجازين تدعو العثماني إلى التدخل لإنقاذهم من “الإقصاء والتمييز”

2 يناير 2021 – 3:04 م

جدّدت تنسيقية الممرضين المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين، للمرة الثانية، مراسلتها رئاسة الحكومة، بغية التدخل لحسم ملف هذه

جرّاح إسبانيّ يُعيد الابتسامة لشاب مغربيّ بعد استئصالِ ورم يزن 13 كيلوغراما

2 يناير 2021 – 1:04 م

تمكن طاقم طبي وتمريضي بإسبانيا، أخيرا، من إجراء عملية جراحية دقيقة لمريض كان يعاني من تضخم على مستوى الجانب الأيسر

“التطبيب عن بعد”.. قصة نجاج تجربة مغربية لفك العزلة عن المناطق النائية

18 ديسمبر 2020 – 10:00 ص

قالت مجلة “البرلمان” البريطانية، إن المغرب أصبح واحدا من أكثر البلدان الأفريقية طموحا من الناحية التكنولوجية التي تتبنى تقنيات الرعاية

صيدلاني يميط اللثام عن “قطاع الصيدلة” ويكشف حقائق صادمة تتعلق بترويج المخدرات

8 ديسمبر 2020 – 4:00 م

أماط الدكتور الصيدلاني محمد الزروالي بسيدي قاسم، اللثام عن فضائح بالجملة، بينها مزاولة صيدليين للمهنة دون ترخيص أو إطار قانوني، وترويج