“أزمة على الوقود” في بريطانيا.. والحكومة توضح السبب (شاهد)




قالت وسائل إعلام بريطانية، إن أزمة الوقود لا تزال متواصلة، في الوقت الذي أكد فيه وزير النقل أن البلاد لا تعاني من أي نقص في هذه الناحية.

وذكر وزير النقل، جرانت شابس، أن على الجميع التصرف بشكل طبيعي عند شراء البنزين، مؤكدا عدم وجود نقص فيه.

وأوضح شابس أن الأزمة المتمثلة في طوابير السيارات على محطات تعبئة الوقود سببها قول شركات نفط إن لديها قلة في موظفي نقل الوقود إلى المحطات، وهو ما ولّد تخوّفا لدى المواطنين من احتمالية انقطاعه، ما دفعهم إلى المسارعة لتزويد سياراتهم بالبنزين والديزل، مسببين أزمات غير مسبوقة.

واضطر بعض مشغلي المحطات إلى تقنين الإمدادات، والبعض الآخر أغلق محطاته بشكل كامل.
 
وقال الوزير شابس إنه في حال قام المواطنون بتعبئة البنزين عند حاجتهم إلى ذلك، فلن تصبح هناك طوابير أمام المحطات.

 
وفسر سبب النقص في موظفي نقل الوقود بتداعيات فيروس “كورونا”، التي عطلت دورات تأهيل السائقين الجدد لهذه المهمة.

كما ألقى الوزير باللوم على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وظروف العمل السيئة التي أجبرت السائقين الأجانب على الخروج.

وكانت “جمعية النقل البري” (آر.إتش.إيه) قدرت النقص في أعداد السائقين المختصين بنقل الوقود إلى المحطات بنحو 100 ألف سائق، وهو ما دفع الحكومة لبحث استقدام سائقين أجانب لهذه المهمة.

  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *