المخابرات السودانية تنفي منع مسؤولين من السفر




نفت المخابرات السودانية، الأربعاء، صحة ما تداولته وسائل إعلامية عن وجود قرار لديها بمنع مسؤولين في الدولة من السفر.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية “سونا” بيانا لجهاز المخابرات، قال فيه: “ينفي جهاز المخابرات العامة صحة ما تداولته بعض الوسائط الإعلامية بحظر مسؤولين في الدولة عن السفر”.

وأضاف: “يؤكد الجهاز أنه يعمل وفق مهامه وواجباته التي نصت عليها الوثيقة الدستورية، ويشدد على أن ذلك ليس من صلاحياته”.

لكن البيان لم يؤكد أو ينفي صدور قرار بهذا الشأن من قبل أجهزة أخرى في الدولة.

والأربعاء، قال موقع “سودان تربيون” المحلي، إن مسؤولي الأمن في مطار العاصمة الخرطوم منعوا عضو لجنة إزالة التمكين (حكومية)، صلاح مناع، من السفر إلى القاهرة؛ بحجة وجود اسمه على قائمة المحظورين من السفر، قبل أن يُسمح له لاحقا بالمغادرة.

اقرأ أيضا: البرهان يدعو لحل الحكومة.. وأنباء بحظر سفر مسؤولين مدنيين

وأضاف أن وزير رئاسة مجلس الوزراء، خالد عمر يوسف، بعث الاثنين بخطاب رسمي إلى مدير المخابرات العامة يطلب فيه تكوين لجنة للتحقيق بشأن حظر سفر المسؤولين.

وأفاد بأن قائمة الحظر تضم 11 مسؤولا، أغلبهم أعضاء في لجنة إزالة التمكين، بالإضافة إلى عضو مدني في مجلس السيادة الانتقالي.

فيما ذكرت صحيفة “السوداني” الخاصة، أن على رأس قائمة المحظورين من السفر عضو مجلس السيادة الرئيس المناوب للجنة إزالة التمكين محمد الفكي سليمان، بالإضافة إلى وزير رئاسة مجلس الوزراء خالد عمر يوسف، وأعضاء اللجنة صلاح مناع ووجدي صالح وبابكر فيصل وطه عثمان إسحاق. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *