جدل انتخابي.. سفير فلسطين يرافق مرشحة “بامية” في جولة بفاس




قالت الفاعلة الجمعوية ومرشحة “البام” للانتخابات البرلمانية القادمة بدائرة فاس الشمالية، إنها استمتعت، البارحة، مع سفير دولة فلسطين وحرمه بجولة في أزقة المدينة العتيقة الساحرة والرائعة. ووصفت السفير وحرمه بـ”الأصدقاء الأعزاء”. ووجهت الشكر، كذلك، للمدير الجهوي للصناعة التقليدية على حسن استقبال ضيوف فاس العالمة.

وفي الوقت الذي أشاد فيه ناشطون جمعويون بحضور هذه الفاعلة الجمعوية في الميدان، وتنظيمها لأنشطة إشعاعية واجتماعية لفائدة فئات واسعة من الأسر المعوزة، ومساهمتها في ما أطلقوا عليه بـ”الديبلوماسية الموازية”، قالت المصادر إن هذه الجولة فيها محاولة لإقحام القضية الفلسطينية في حشد التأييد لمرشحين للانتخابات القادمة، مضيفة بأنه كان على السفير الفلسطيني أن يأخذ نفس المسافة بين المرشحين المحتملين وبين الأحزاب المتنافسة.

وكان توزيع “القفة” على عشرات الأسر في المدينة أشرفت عليه الجمعية التي تترأسها مرشحة “البام” في الآونة الأخيرة موضوعا لانتقادات من قبل حزب العدالة والتنمية والذي اتهم كذلك أطرافا في السلطة المحلية بـ”دعم” هذه المرشحة.

وردت الحجوبي، من جهتها، على هذه الانتقادات، بعقد ندوة صحفية، بداية الأسبوع الجارين في المقر الجهوي لحزب “البام”، وجهت فيها سيلا من الانتقادات لـ”البيجيدي”، وسفهت فيها “حصيلته” في تدبير الشأن العام المحلي، وقالت إن الجمعيات بالمدينة لا يمكنها أن تترك ساكنة المدينة وتنزوي بعيدا، كما فعل قادة “البيجيدي” الذين اختفوا عن الأنظار طيلة الجائحة وتداعياتها القاسية على فئات واسعة من المواطنين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *