إحداث ”ناد للأعمال والدينامية” لفائدة مستثمري الشرق




أحدث بالمركز الجهوي للاستثمار بجهة الشرق “ناد للأعمال والدينامية”، يهدف إلى تجميع مستثمري الجهة وتمكينهم من مجموعة من الخدمات المرتبطة بإحداث وتطوير مقاولاتهم.

وسيستفيد المنخرطون من معاملة تفضيلية لملفاتهم الاستثمارية وولوج غير محدود لمعطيات ومنصات المركز الجهوي للاستثمار وخدمات إدارية أخرى.

وأفاد المركز الجهوي للاستثمار بأنه يمكن لأعضاء النادي أيضا المساهمة في التفكير المنظم في الاستراتيجيات الاقتصادية الجاري تنفيذها بالجهة، وتعزيز ريادة الأعمال لدى الشباب، من خلال برنامج للرعاية.

ويستهدف “نادي الأعمال والديناميكية” المستثمرين المتواجدين بجهة الشرق، الذين يتوفرون على خبرة معترف بها في مجال ريادة الأعمال.

وسيستضيف النادي بشكل دوري لقاءات واجتماعات تناقش مواضيع مرتبطة بالمنظومة البيئية المقاولاتية بجهة الشرق.

The post إحداث ”ناد للأعمال والدينامية” لفائدة مستثمري الشرق appeared first on Banassa.


ارتفاع في وتيرة التداولات عند افتتاح بورصة البيضاء




سجلت بورصة الدار البيضاء، صباح اليوم الأربعاء، ارتفاعا في وتيرة تداولاتها، مدفوعة بأداء مؤشرها الرئيسي مازي، الذي سجل ربحا بنسبة 0,11 في المائة إلى 12.531,85 نقطة.

The post ارتفاع في وتيرة التداولات عند افتتاح بورصة البيضاء appeared first on Banassa.


بنك المغرب يتوقع أن بلوغ معدل التضخم لـ 1% في 2021




توقع بنك المغرب أن يواصل التضخم تسارعه مع البقاء في مستويات معتدلة، ليصل إلى 1 في المائة في مجموع سنة 2021، وإلى 1,2 في المائة سنة 2022.

وأوضح بنك المغرب، في بلاغ صدر في أعقاب الاجتماع الفصلي الثاني لمجلسه برسم سنة 2021، المنعقد اليوم الثلاثاء، أن “التضخم بلغ 7ر1 في المائة في المتوسط خلال شهري أبريل وماي، وذلك مقابل 0,7 في المائة في 2020 و0,1 في المائة في الفصل الأول من سنة 2021. وبفعل الارتفاع المتوقع في الأسعار الدولية للنفط وبعض المواد الغذائية، وكذا تحسن الطلب الداخلي، يرتقب أن يواصل التضخم تسارعه مع البقاء في مستويات معتدلة، ليصل إلى 1 في المائة في مجموع هذه السنة وإلى 1,2 في المائة في 2022”.

وأضاف أنه من المرتقب أن يرتفع مكونه الأساسي من 0,5 في المائة في 2020 إلى 1,2 في المائة في 2021، ثم إلى 1,5 في المائة  في 2022.

The post بنك المغرب يتوقع أن بلوغ معدل التضخم لـ 1% في 2021 appeared first on Banassa.


الاقتصاد الفضي بالمغرب يتجه للنمو في أفق 2025




يتمتع الاقتصاد الفضي (أو اقتصاد كبار السن) في المغرب بإمكانية نمو تقارب 7 في المئة كمعدل سنوي حتى عام 2050، وفقا لمديرية الدراسات والتوقعات المالية لوزارة الاقتصاد والمالية واصلاح الإدارة.

واعتبرت المديرية في الإصدار الثاني حول “موجز الآفاق” المخصص لتحليل إمكانات الاقتصاد الفضي في المغرب أن “سوق الاقتصاد الفضي، من خلال نفقات استهلاك الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 عاما فأكثر، مثل حوالي 53 مليار درهم في 2014 وسيتجاوز 640 مليار درهم في عام 2050، ما يمثل إمكانية نمو بنسبة 7 في المائة في المتوسط سنويا “.

وأضاف المصدر ذاته، أن الاقتصاد الفضي يبدو في الواقع كسوق ذات مؤهلات عالية تقدر بـ 0.6 نقطة من الناتج الداخلي الخام الإضافي سنويا، أي ما يعادل 18 مليار درهم من القيمة المضافة كل عام.

وسجلت المديرية، في هذا الصدد، أن استغلال الإمكانات التي يوفرها الاقتصاد الفضي في المغرب يتطلب إرساء منظومة قادرة على ضمان المشاركة المنظمة والمنسقة لكافة الاطراف الفاعلة في هذا الاقتصاد.

وهكذا، فإن تحليل الدراسات والتجارب المختلفة المرتبطة بتطوير الاقتصاد الفضي على المستوى الدولي تكشف عن عدة مبادئ إستراتيجية ينبغي أن توجه العمل العمومي لتحقيق منظومة وظيفية تشمل تنوع الفاعلين والقطاعات في خدمة كبار السن.

وأبرزت أن الأمر يتعلق بتطوير رؤية منسجمة وطويلة المدى تؤطر الاقتصاد الفضي، وتقوم على نموذج للتكفل بفئة كبار السن يتمحور حول مواكبة متعددة الأبعاد تدمج أيضا البعد التجاري، مشيرة الى أن الرؤية المذكورة يجب أن تتضمن تحديدا لجميع الفاعلين والاطراف المعنية في القطاعين العام والخاص، ومحيطهم ومساهماتهم وكذا تنظيمهم، مع مواكبتهم في إطار مناسب للحكامة والتنسيق الملائم.

وحسب مديرية الدراسات والتوقعات المالية فإنه يتعين أن يكون البعد الجهوي في صلب هذه الرؤية بالنظر الى الخصائص الاجتماعية والاقتصادية واحتياجات كبار السن، التي تختلف من منطقة إلى أخرى.

كما أن الأمر يتعلق، تضيف المديرية، بتحديد احتياجات كبار السن بشكل صحيح لضمان تقديم أفضل الخدمات لهم، مؤكدة أنه لا يوجد سوق للاقتصاد الفضي ولكن هناك العديد من الأسواق بسبب التباين القوي في فئات الاستهداف (حسب السن والولوج إلى النشاط والدخل …).

وفي هذا الصدد، فإن الاقتصاد الفضي يخلق فرص نمو مهمة في قطاعات معينة مثل الصحة والسكن والمعدات المنزلية والمساعدة المنزلية والمنتجات ذات المحتوى التكنولوجي العالي وبشكل أقل في قطاعات أخرى.

وتشير التجارب الدولية في هذا المجال إلى وجود عدة منافذ في الاقتصاد الفضي تقدم فرصا على المستوى الوطني، وتتعلق بالرعاية المتكاملة، والتكنولوجيات المحمولة والصحة وسياحة كبار السن.

وبعيدا عن اعتباره كعبء، ي نظر إلى الاقتصاد الفضي على أنه قطاع مستقبلي بلا منازع بما يحمله من إمكانيات كبيرة للنمو وخلق وظائف إضافية مهمة، من خلال الأنشطة الاقتصادية المتعلقة بإنتاج واستهلاك السلع والخدمات التي تهم كبار السن، فضلا عن الآثار المباشرة وغير المباشرة لهذه الأنشطة.

ولن يكون المغرب استثناء بخصوص شيخوخة سكان العالم، كما يتضح من خلال توقعات مركز الدراسات والأبحاث الديموغرافية، حيث أظهرت هذه الاخيرة زيادة متوقعة في نسبة الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما من إجمالي السكان، والتي ستنتقل من 9.4 في المائة في 2014 إلى 23.2 في المائة في أفق 2050.

وبعبارة أخرى، فإن النشاط الاقتصادي الوطني سيحظى بدعم كبير من استهلاك الفئة العمرية المذكورة بشرط أن تنجح بلادنا في استكشاف الفرص المرتبطة بالاقتصاد الفضي واستغلالها بشكل فعال.

The post الاقتصاد الفضي بالمغرب يتجه للنمو في أفق 2025 appeared first on Banassa.


استعراض فرص الاستثمار في المغرب بعاصمة بولندا




أجرى سفير المغرب في وارسو، عبد الرحيم عثمون، اليوم الاثنين، لقاء عمل مع فاعلين اقتصاديين بولونيين تم خلاله استعراض فرص الاستثمار في المملكة.

وذكر بلاغ للسفارة أن عثمون قدم، خلال هذا الاجتماع الذي عقد في وحدة للمنتجات والخدمات لصناعة الإلكترونيات في وسط وشرق أوروبا، التسهيلات المالية واللوجستية التي يتم وضعها رهن إشارة المستثمرين الأجانب، وخاصة في الأقاليم الجنوبية التي تتمتع بمزايا عديدة.

The post استعراض فرص الاستثمار في المغرب بعاصمة بولندا appeared first on Banassa.


“ميكروسوفت”: كورونا خلقت فرص مواتية للشركات




أكد سورومفي أوزوما ، رئيس الشراكات الاستراتيجية (مبادرات إفريقيا 4Afrika) في شركة Microsoft أن التغييرات التي فرضتها جائحة كوفيد-19 ومدى الابتكارات التكنولوجية التي وظفت لإرضاء الزبناء، ساهمت في خلق فرص مواتية للشركات.

ونقل بيان لميكروسوفت عن أوزوما قوله إنه على الرغم من أن الابتكار والتجديد يعتبران مهمين جدا لنجاح كل مقاولة، لكن في كثير من الأحيان نرى أن الابتكار يرتبط فقط بالمنتجات الجديدة أو ببعض التحديثات التقنية الطفيفة.

ووفقا للتجارب والممارسات، يضيف المسؤول ذاته، يمكن للتجديد في نموذج العمل أن يكون أكثر ربحية، حيث ساهمت التغييرات الحالية التي فرضتها الجائحة في سلوكيات العملاء ومدى الابتكارات التكنولوجية التي وظفت لإرضاء العملاء – ساهمت- في خلق فرص مواتية للشركات من أجل استكشاف نماذج أعمال جديدة.

فالمتعارف عليه هو أن لكل شركة نموذج عمل خاص بها، ولكن في بعض الأحيان، يجب أن يتم الشروع في تغيير ذلك لضمان استمرارية نجاح الشركة، بل حتى التغييرات الطفيفة في نموذج العمل يمكن لها أن تكون ذات فائدة كبرى على العملاء والشركات – والهدف المتوخى من التجديد في نموذج الأعمال هو تلبية احتياجات العميل بشكل أفضل مما يسمح به النموذج الحالي.

ومعظم الابتكارات يجب أن تكون تدريجية، مثل الابتكار والتجديد في المنتجات، ولكن بالمقابل، هناك احتمالية تغيير نموذج العمل بشكل جذري، من خلال تغيير القرارات الكبرى التي تعمل بها الشركة، وبالتالي، التعرض لمخاطر أكبر، ولكن أيضًا فرصة للبقاء والنجاح على المدى الطويل.

وللتحفيز على ذلك، يضيف المتحدث ذاته “يتعين علينا فقط التفكير في شركات مثل Uber أو AirBnB أو Spotify ، التي تمكنت من الاستغناء عن نماذج الأعمال التقليدية لكل من صناعتها عن طريق تعديلها أو حتى تغييرها بشكل كلي.

زمن التغيير يتطلب تفكيرا متجددا

في زمن التغييرات الكبرى، مثل تلك الناجمة عن الجائحة العالمية والآثار المرتبطة بتعطيل التجارة الدولية، من المناسب جدا للشركات التفكير في كيفية تغيير بيئة الأعمال، وما هي التحولات التي يجب أن يتضمنها نموذج الأعمال والتي قد تساعد الشركة على التكيف مع هذا المشهد المتغير. سواء أكان ذلك عبارة عن إعادة ابتكار وتجديد لنموذج الأعمال الخاص بتدبير التغييرات الأساسية داخل المقاولة، والتكيف لاستيعاب التقلبات المرتقبة في القطاع، أو نهجًا مستقلًا يتبنى إحداث ثورة في الصناعة، أو المغامرة باستكشاف آفاق جديدة.

لقد خلصت دراسة ماكينزي أن إفريقيا تتوفر على أسواق كبرى لم تكتشف بعد وأن الشركات بحاجة إلى استشراف المستقبل للطلبات التي لم تتم تلبيتها أو المشاكل التي لم يتم حلها وتبنيها كفرص ضائعة يجب استغلالها.

وفي الواقع ، تلعب الشركات والمقاولات الصغرى والمتوسطة، دورًا حاسمًا في تسريع التنمية الاقتصادية، وخدمة الاحتياجات غير المتاحة للأسواق الأفريقية، وخاصة خلق فرص الشغل.

وهناك أربع ممارسات ابتكارية مهمة هنا: إنشاء منتجات وخدمات تلبي احتياجات إفريقيا غير المتاحة ؛ إعادة التفكير في نماذج الأعمال للتفاعل بشكل حقيقي مع العملاء ؛ خفض التكاليف والأسعار ؛ وتسخير التكنولوجيا لإطلاق العنان للموجة التالية من الابتكار.

هذا وتتمتع الشركات الناشئة والمقاولات الصغرى والمتوسطة بعدة مزايا مقارنة بالشركات الكبرى، حيث يمكنها ملائمة نماذج أعمالها وفقا للظرفية، مثل الشركات الناشئة في بداية عملية تطويرها، تنضاف إليها انسيابية الأنشطة التي تميز المقاولة الصغرى. وهذا لا يعني أن الشركات الكبرى غير قادرة على فعل الشيء نفسه ، لأننا نعلم أن العديد من المؤسسات الكبرى الراسخة قد استندت إلى مميزاتها المتمثلة في توفير موارد أكبر لتحدي نموذج أعمالها الحالي وتعديله إن لزم الأمر. ونذكر على سبيل المثال مايكروسوفت نفسها، التي انتقلت من كونها شركة إنتاج أجهزة في الأساس إلى شركة أكثر تركيزًا على السحابة، واحتضانًا للمؤسسات والخدمات.

قارة المبدعين والمجددين

بينما كان ينظر إلى إفريقيا على أنها متأخرة عن الركب في العقود الأخيرة ، فإنها سرعان ما أضحت فضاءً للابتكار والتجديد، وأصبحت القارة الآن متحمسة ومجددة في جميع الأمور الرقمية والمتنقلة.

ورغم أن هناك العديد من التحديات، لكن بذرة الابتكار ترسخت في القارة. إذ تستخدم الشركات الناشئة والمقاولات الصغرى والمتوسطة الأفريقية، إلى جانب المؤسسات غير الربحية والشركات الكبرى، مختلف التكنولوجيات المبتكرة لتلبية الاحتياجات الملحة في مجتمعاتها.

وتقود الشركات الناشئة مثل شركاء Microsoft 4Afrika ، كــ Twiga Foods و M-Kopa Solar و Farmerline الطريق إلى الابتكار لمواجهة التحديات المختلفة مثل إضفاء الطابع الاحترافي على اقتصاد السوق في شرق إفريقيا وتزويد صغار المزارعين القرويين بتوقعات جوية متنقلة، والاعتماد على الطاقة الشمسية بأسعار معقولة. وقد تم مؤخراً ترتيب Flutterwave النيجيرية للتكنولوجيا المالية ضمن قائمة أفضل 100 شركة مؤثرة في العالم نشرتها مجلة تايم في عددها لعام 2021 في قسم الرواد، بفضل عملها الذي ييسر الأداء الرقمي للشركات الأفريقية.

إن ترسيخ القدرات التنافسية للقارة أمر ضروري إذا أردنا تنويع اقتصادات القارة. وهذه من المميزات الكبرى للاستخدام الواسع النطاق للتكنولوجيا – لقد لعب التحول الرقمي دورًا مهمًا في دفع عجلة الابتكار ومساعدة رواد الأعمال الأفارقة على إيجاد طرق مبتكرة لحل الإشكاليات المحلية.

التحول من اقتصاد الاختراع إلى اقتصاد الابتكار والتجديد

في الوقت الذي تتوفر فيه الكثير من الأفكار العظيمة مع نقص في المنتجات القابلة للتطوير، يجب أن يصبح اقتصاد الابتكار اقتصادًا مجددا في المجال الذي يتم فيه تصنيع منتجات تنافسية على نطاق واسع.

ويعد الاختراع مهمًا، ولكنه لا يصبح ابتكارًا إلا عندما يحل مشكلة العميل ويكون له نموذج عمل يعطي قيمة مضافة. ومع ذلك، فإن الابتكار في أفريقيا محدود نسبيا بسبب قيود الموارد الضئيلة، وعدم إتاحة الوصول للمشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم إلى التمويل، ونقص المهارات التقنية والبنية التحتية غير الملائمة التي تجعل من الصعب جني الأرباح وتحقيق النمو اللازم للبقاء.

ويجب علينا دعم منظومة الابتكار في أفريقيا. لكي تزدهر المقاولات الصغرى والمتوسطة والشركات الناشئة في عالم الأعمال التنافسي، لإنها بحاجة إلى الابتكار التدريجي لضمان تلبية السلع والخدمات لاحتياجات العملاء التي لم تستغل بعد، كما يجب على نماذج الأعمال هذه أن تساهم في الازدهار. وهنا تلعب المدعمات المسرعات ومراكز الابتكار دورًا مهمًا في رعاية المواهب وتحديد ودعم المبتدئين النابغين في المستقبل.

وإذا كانت جائحة كوفيد-19قد شكلت تحديا كبيرا للمقاولات الصغرى والمتوسطة، فإنها تمثل أيضًا فرصة للتكيف من أجل تحقيق أقصى استفادة من مواردها. ولعل ابتكار نموذج الأعمال يعد أحد أكثر الطرق فعالية للشركات للتميز عن منافسيها وتأمين مستقبلها، لا سيما في الأوقات العصيبة.

The post “ميكروسوفت”: كورونا خلقت فرص مواتية للشركات appeared first on Banassa.


تحسن قيمة الدرهم بـ 0,55 في المائة مقابل الأورو




أفاد بنك المغرب بأن سعر صرف الدرهم تحسن بنسبة 0,55 في المائة أمام الأورو، وظل شبه مستقر أمام الدولار الأمريكي، وذلك خلال الفترة الممتدة ما بين 10 و16 يونيو الجاري.

The post تحسن قيمة الدرهم بـ 0,55 في المائة مقابل الأورو appeared first on Banassa.


تقرير: الحكومة أسهمت في تحسين مناخ الأعمال




أكد تقرير صادر عن رئاسة الحكومة، أمس الخميس، أن الحكومة أسهمت خلال الفترة 2017-2021، في تنفيذ عدد من الإصلاحات الكبرى لتحسين مناخ الأعمال وتيسير حياة المقاولات، ودعم الاستثمار.

وأوضحت رئاسة الحكومة في هذا التقرير الصادر بعنوان “إنجازات العمل الحكومي 2017-2021: جهود حكومية مقدرة لتحسين مناخ الأعمال ببلادنا بنتائج حقيقية”، أن هذه الجهود أثمرت نتائج واقعية وملموسة لفائدة المقاولات الوطنية والاقتصاد الوطني، لا سيما في مجال الاستثمار والاستثمارات الأجنبية المباشرة وإنشاء المقاولات وحمايتها من الإفلاس.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه الإصلاحات ومختلف السياسات ذات الصلة، عززت من قدرة المملكة على الصمود في مواجهة الأزمة غير المسبوقة الناتجة عن جائحة كوفيد-19، مشيرة إلى أنه بفضل هذه الجهود ونتائجها الواقعية، تحسن ترتيب المغرب في المؤشر الدولي لمناخ الأعمال بشكل إيجابي خلال الفترة الأخيرة، مما أسهم بكل تأكيد في الإشعاع الدولي للمغرب وفي جاذبيته الاستثمارية.

وتوقف التقرير عند ثمان مجالات رئيسية عدد خلالها بالأرقام ما تم تحقيقة خلال الولاية الحكومية الحالية، همت “إصلاحات كبرى جهد جماعي لتحسين مناخ الأعمال” و”إطلاق أول سياسة وطنية مندمجة ومتعددة السنوات لتحسين مناخ الأعمال في شهر يناير 2021″، و”التنزيل الفعلي لإصلاح المراكز الجهوية للاستثمار”.

وتهم هذه المجالات أيضا، حسب التقرير، “تحقيق مستوى مرتفع من الاستثمارات”، حيث وصل مستوى الاستثمار الوطني، على سبيل المثال، إلى ما يقارب 34 في المائة من الناتج الداخلي الخام، “والذي يظل مجهودا يتجاوز بكثير المتوسط العالمي”.

من جهة أخرى، سجل التقرير “ارتفاع وتيرة إحداث المقاولات” خلال الولاية الحكومية الحالية، حيث بلغ متوسط النمو السنوي 8 في المائة ما بين 2017 و2019، مشيرا إلى أن المغرب يحتل المرتبة 43 في العالم من بين 190 بلدا في المؤشر الفرعي لإنشاء المقاولات في تصنيف ممارسة أنشطة الأعمال الصادر سنة 2020.

وتوقف التقرير أيضا عند ما تم تسجيله من “تباطؤ مستمر في معدل إفلاس المقاولات” في ضوء الإصلاحات التي تم وضعها، وعلى الرغم من جائحة كوفيد-19، حيث تم تسجيل خلال سنة 2018 ، ما مجموعه 7941 مقاولة في حالة إفلاس، ثم 8439 سنة 2019 و6612 سنة 2020 بانخفاض كبير بنسبة 22 في المائة.

من جهة أخرى، أشار التقرير إلى “التقليص الملحوظ في آجال أداء” المؤسسات والمقاولات العمومية وكذا الإدارات العمومية والجماعات الترابية، مبرزا أن متوسـط آجال أداء المقاولات والمؤسسات العمومية بلاغ 9ر39 يوما في دجنبر 2020، بعدما كان يصل إلى 77 يوما في سنة 2017.

وخلص التقرير إلى أن كل هذه الإصلاحات وكذا نتائجها على أرض الواقع، من تحسين تصنيف المغرب في “تقرير البنك الدولي “ممارسة الأعمال” حيث انتقل من المركز 60 سنة 2019 إلى المركز 53 سنة 2020، أي بإحراز تقدم بسبعة مراكز في سنة واحدة، وب 22 مرتبة مقارنة مع سنة 2017.

وأكد التقرير أنه بهذا، تقترب الحكومة من تحقيق هدف بلوغ المرتبة 50 في هذا الترتيب سنة 2021، ودخول دائرة الاقتصاديات الخمسين الأوائل كما هو محدد في البرنامج الحكومي.

The post تقرير: الحكومة أسهمت في تحسين مناخ الأعمال appeared first on Banassa.


مركز الاستثمار وغرفة التجارة بسوس يدعمان المقاولة




وقع المركز الجهوي للاستثمار لسوس ماسة وغرفة التجارية والصناعة والخدمات للجهة، مؤخرا بأكادير، على اتفاقية شراكة تقضي بتوحيد جهودهما الخاصة بتطوير روح المبادرة المقاولاتية، وإنعاش الاستثمار على مستوى المجال الترابي لهذه الجهة.

وذكر بلاغ للمركز الجهوي للاستثمار، أن هذا الأخير، وبموجب هذه الاتفاقية، يلتزم إلى جانب الغرفة باقتراح ودعم جميع المبادرات الرامية إلى النهوض بالاستثمار، وتحسين مناخ الأعمال بجهة سوس ماسة، والعمل على تطوير التعاون والشراكة بين المؤسستين، وتبادل كل المعلومات والوثائق ذات الفائدة المشتركة.

كما تنص الاتفاقية المذكورة على توحيد المبادرات المخصصة للرفع من مستوى التكوين في صفوف موظفي وأطر الغرفة والمركز، إضافة إلى توحيد جهود الطرفين الخاصة بتسويق الجهة، والتنظيم المشترك لبعثات الأعمال ، واللقاءات الثنائية بين المستثمرين والفاعلين في مجال الأعمال، وتنظيم لقاءات إخبارية لفائدة الأشخاص الذين يؤسسون مقاولات.

وتنص بنود الاتفاقية أيضا على خلق مرصد للاقتصاد الجهوي، وخريطة افتراضية للمقاولات بجهة سوس ماسة، حيث من شأن كل ذلك أن يعطي دفعة وقيمة مضافة للمبادرات والتصورات التي تتبناها الغرفة والمركز الجهوي للاستثمار، والتي من شأنها أن تساعد على توفير المواكبة الضرورية لحاملي المشاريع، وكذا لفائدة التجار والمقاولات الصغيرة جدا على صعيد جهة سوس ماسة.

وحسب المصدر نفسه، فسيتم خلق لجنة للقيادة والتتبع، مكونة من منتسبين لغرفة التجارة والصناعة والخدمات والمركز الجهوي للاستثمار، والتي ستتولى مهمة تنزيل بنود هذه الاتفاقية على أرض الواقع، وتقديم حصيلة المنجزات المحققة.

The post مركز الاستثمار وغرفة التجارة بسوس يدعمان المقاولة appeared first on Banassa.