أداء أسبوعي إيجابي لتداولات بورصة الدار البيضاء




سجلت تداولات بورصة الدار البيضاء ما بين 11و15 أكتوبر الحالي ، أداء إيجابيا، إذ حقق مؤشرها الرئيسي مازي ربحا بنسبة 0,82 في المائة منتقلا إلى 13.300,93 نقطة.

فخلال هذا الأسبوع، سجل موروكو ستوك انديكس 20 (MSI20)، الذي يعكس أداء 20 مقاولة مدرجة بالبورصة، تقدما بنسبة 0,65 في المائة إلى 1.085,97 نقطة، فيما ارتفع ماديكس، وهو مؤشر مدمج يشمل الأسهم المتداولة على أساس مستمر، بنسبة 0,78 في المائة إلى 10.798,72 نقطة.

وعلى المنحى ذاته، سجل المؤشر المرجعي البيئي والاجتماعي والحكامة “كزابلانكا أي إس جي 10” تقدما بنسبة 0,27 في المائة ليستقر عند 994,37 نقطة.

في ما يخص المؤشرات الدولية، “إف تي إس إي – سي إس إي موروكو 15” و”إف تي إس إي سي اس اي موروكو آل- ليكيد”، فقد أنهيا الأسبوع بتحقيق على التوالي ربحا بنسبة 0,62 في المائة منتقلا إلى 12.601,36 نقطة، و0,64 إلى 11.280,71 نقطة.

على المستوى القطاعي، أنهى 18 قطاعا الأسبوع على وقع الارتفاع، في الوقت الذي تراجعت فيه 6 قطاعات أخرى .

وبلغ الحجم الإجمالي للتداولات خلال الأسبوع من 11 إلى 15 أكتوبر الجاري حوالي 784 مليون درهم، في حين وصلت رأسملة البورصة أزيد من 684 مليار درهم.

وفي الفترة ذاتها، بصمت “ستروك للصناعة” عن أقوى ارتفاع في الأسبوع، مسجلة (30,42 في المائة)، متبوعة بـ”مجموعة إم2إم” (14,01 في المائة) و”مغرب أوكسجين” (12,44 في المائة).

ومقابل ذلك، سجلت “Mutandis SCA” أضعف أداء بنسبة (-4,30 في المائة)، متبوعة ب”الشركة المغاربية للنقديات” (-3,89 في المائة)، و”CTM” (-3,88 في المائة).

The post أداء أسبوعي إيجابي لتداولات بورصة الدار البيضاء appeared first on Banassa.


بورصة البيضاء تختتم تداولاتها على وقع ارتفاع طفيف




اختتمت بورصة الدار البيضاء تداولاتها، الأربعاء، على وقع ارتفاع طفيف، مدعومة بشكل خاص بالأداء الجيد لقطاعات “الهندسيات والتجهيزات الصناعية” و”المشروبات” و”شركات الاستثمار العقاري”.

ففي متم الجلسة، سجل “مازي”، وهو مؤشر يشمل المعاملات المالية من نوع الأسهم، ربحا بنسبة 0,21 في المائة مسجلا 13.187,73 نقطة. ومن جانبه، سجل مؤشر MSI20، الذي يعكس أداء 20 مقاولة مدرجة بالبورصة، نموا بنسبة 0,13 في المائة إلى 1.076,33 نقطة، وسجل “ماديكس”، وهو مؤشر مدمج يتكون من الأسهم المتداولة على أساس مستمر، زيادة ب 0,23 في المائة إلى 10.707,90 نقطة.

وسجل المؤشر المرجعي البيئي والاجتماعي والحكامة “كزابلانكا أي إس جي 10″، بدوره تحسنا بنسبة 0,41 في المائة إلى 990,97 نقطة.

في ما يتعلق بالمؤشرات الدولية، ارتفع مؤشر “إف إس تي إي – سي إس إي موروكو 15″ بـنسبة 0,19 في المائة مستقرا عند 12.484,36 نقطة، فيما ربح ” إف تي إس إس إي موروكو آل – ليكيد” بنسبة 0,23 في المائة إلى 11.200,93 نقطة.

واستقر الحجم الإجمالي للتداولات عند 146,265 مليون درهم، سجلت منها 143,38 مليون درهم في السوق المركزي، فيما بلغت رأسملة البورصة 679,28 مليار درهم.

وبصمت مجموعة “م2م” عن أقوى أداء خلال هذا اليوم مسجلة (+6 في المائة)، إلى جانب كل من “ستروك للصناعة” (+5,98 في المائة)، و”أفما” (+5,48 في المائة)، و”مغرب أوكسجين” (+3,99 في المائة)، و”شركة مشروبات المغرب” (+2,83 في المائة).

The post بورصة البيضاء تختتم تداولاتها على وقع ارتفاع طفيف appeared first on Banassa.


شركات ببورصة البيضاء تتجه لتجاوز تداعيات الأزمة




بعد الهبوط الحاد المسجل في النصف الأول من السنة الماضية بسبب تداعيات جائحة كورونا، يبدو أن الكتلة الربحية للشركات المدرجة في بورصة الدار البيضاء برسم الأشهر الستة الأولى من 2021 بدأت تستعيد مسارها الصحيح.

فقد أعلنت أغلب الشركات المكونة لمؤشر (مازي) عن نتائج نصف سنوية مطابقة أو حتى أفضل مما كان متوقعا، ما أدى إلى محو جزء من الخسائر التي سببتها الجائحة.

ووفقا لإحصاء مركز BMCE Capital Global Research (BKGR)، ارتفع إجمالي النتيجة الصافية لحصة المجموعة لبورصة الدار البيضاء بأكثر من الضعف ما بين يونيو 2020 ويونيو 2021، حيث انتقل من 7,169 مليار درهم إلى 14,62 مليار درهم بفضل، على الخصوص، انتعاش الأنشطة بجميع القطاعات وانخفاض تكلفة المخاطر.

وباستثناء تأثير المساهمات في الصندوق الخاص بتدبير جائحة كوفيد-19، سجلت النتيجة الصافية لحصة المجموعة النصف سنوية للشركات المدرجة في البورصة زيادة بنسبة 31 بالمائة.

وبالمقارنة مع يونيو 2019 ،حيث كان النشاط اعتياديا، عادت القدرة الربحية للشركات المدرجة في البورصة عمليا إلى مستوى ما قبل الأزمة، مسجلة انخفاضا طفيفا بنسبة 4 في المائة. ويبقى هذا التطور، وفق محللي مركز (BKGR)، نسبيا على اعتبار أن بعض القطاعات سجلت أداء جيدا خلال الأزمة. ويتعلق الأمر على الخصوص بقطاع التعدين والتوزيع المتخصص والكيماويات والصناعات الدوائية والصناعات الغذائية والنفط والغاز.

  • البنوك: ارتفاع كبير للأرباح، لكن أقل بقليل من مستوى ما قبل الجائحة +

حققت البنوك الستة المدرجة في بورصة الدار البيضاء، وهي التجاري وفا بنك، والبنك الشعبي المركزي، وبنك إفريقيا، والبنك المغربي للتجارة والصناعة، ومصرف المغرب والقرض العقاري والسياحي، زيادة كبيرة في إجمالي النتيجة الصافية لحصة المجموعة بنسبة فاقت 122 في المائة إلى 6,152 مليار درهم على أساس سنوي، لكنها تبقى أقل بقليل من مستوى ما قبل الجائحة (6,55 مليار درهم).

ويرى المحللون أن هذا الأداء الجيد يعود أساسا إلى الاستئناف التدريجي للنشاط الاقتصادي (في المغرب والبلدان التي تنشط فيها هذه البنوك)، وتحسن تكلفة المخاطر، بعد سنة 2020 التي اتسمت بتعزيز إمدادات هذه البنوك بسبب الأزمة الصحية. وقد تراجعت هذه الأخيرة بنسبة 33,3 في المائة إلى 5,9 مليار درهم على مدى الأشهر الستة الأولى من هذه السنة.
وعلى مستوى كل مؤسسة على حدة، ارتفعت أرباح التجاري وفا بنك بنسبة 109 بالمائة إلى 2,613 مليار درهم، كما ارتفعت أرباح البنك الشعبي المركزي بنسبة 52,5 في المائة إلى 1,548 مليار درهم، وبنك إفريقيا بنسبة 220 في المائة إلى 1,195 مليار درهم. كما سجل كل من البنك المغربي للتجارة والصناعة ومصرف المغرب والقرض العقاري والسياحي أقوى الزيادات، حيث ارتفعت أرباحها على التوالي من 61 مليون درهم إلى 254 مليون درهم، ومن 24 مليون درهم إلى 278 مليون درهم، ومن 46 مليون درهم إلى 265 مليون درهم.

  • قطاع التأمين/الوساطة مدفوعا بانتعاش النتيجة الصافية لحصة المجموعة لـ “تأمين الوفاء” +

تضاعفت القدرة الربحية لقطاع التأمين/الوساطة، ممثلا في “أطلنطا سند”، و”سهام للتأمين”، و”تأمين الوفاء”، و”أكما”، و”أفما”، بأكثر من ثلاثة أضعاف، من 266 مليون درهم في متم يونيو 2020 إلى 834 مليون درهم في نفس الفترة من هذه السنة. ويعزى هذا الأداء بشكل أساسي إلى انتعاش النتيجة الصافية لحصة المجموعة لـ “تأمين الوفاء” (362 مليون درهم في النصف الأول من سنة 2021 مقابل ناقص 191 مليون درهم في النصف الأول من سنة 2020).

أما “أطلنطا سند” فقد شهدت ارتفاعا في نتيجتها الصافية لحصة المجموعة بنسبة 3,7 في المائة إلى 220 مليون درهم، و”سهام للتأمين” بنسبة 1,2 في المائة إلى 189 مليون درهم. وسجلت شركتا “أكما” و”أفما” أرباحا بلغت 29 مليون درهم (زائد 5,8 في المائة) و34 مليون درهم (زائد 7,7 في المائة) تواليا.

يذكر أن النتيجة الصافية لحصة المجموعة للقطاع بلغت 918,1 مليون درهم في متم يونيو 2019.

  • مواد البناء: النتيجة الصافية لحصة المجموعة تتجاوز المستوى المسجل في سنة 2019 +

ارتفعت النتيجة الإجمالية نصف السنوية لقطاع البناء ومواد البناء بشكل هام لتصل إلى 1,67 مليار درهم مقابل 597 مليون درهم في متم يونيو 2020 ، و1,608 مليار درهم في نفس الفترة من سنة 2019. ويعزى هذا التطور إلى مصنعي الإسمنت، “لافارج هولسيم المغرب” و”إسمنت المغرب”، اللذين حققا تواليا أرباحا تناهز 608 ملايين درهم و385 مليون درهم على مستوى النتيجة الصافية لحصة المجموعة، وذلك أساسا بعد تحسن معاملاتهما التجارية.

  • قطاع العقار يستعيد عافيته +

مع تحسن الظرفية الصحية والاقتصادية، استعادت نتائج ثلاثي العقار (“الضحى”، و”أليانس”، و”إقامات دار السعادة”) عافيتها لتنتقل من عجز قدره 107 ملايين درهم في النصف الأول من سنة 2020 إلى ربح صاف قدره 90 مليون درهم في متم يونيو الماضي. ومع ذلك، ظلت أرباح القطاع دون مستوى ما قبل الأزمة (517 مليون درهم).

وبالتفصيل، بلغت النتيجة الصافية لحصة مجموعة “الضحى” 42 مليون درهم، بعد ناقص 80 مليون درهم في 30 يونيو 2020، فيما انتقل الربح الصافي لـ”أليانس” من 9 ملايين درهم إلى 42 مليون درهم، و”إقامات دار السعادة” من ناقص 36 مليون إلى 6 ملايين درهم.

  • الصناعة الغذائية/المشروبات.. نتائج متباينة +

سجل قطاع الصناعة الغذائية/المشروبات تطورا بنسبة 31,8 في المائة ليبلغ 524 مليون درهم بالنسبة للنتيجة الإجمالية نصف السنوية برسم الأشهر الستة الأولى من سنة 2021. ومن بين الشركات الثماني المكونة للقطاع، شهدت أربعة منها انخفاضا في أرباحها (“سنترال دانون”، و”لوسيور كريستال”، و”موتانديس”، و”أونيمير”). كما سجلت خمس شركات أرباحا (“شركة مشروبات المغرب”، و”كوسومار”، وداري كوسباط”، و”لوسيور كريستال”، و”موتانديس”)، فيما أغلقت الشركات الثلاث الأخرى على وقع الخسارة.

وبرسم النصف الأول من سنة 2019، بلغ إجمالي النتيجة الصافية لحصة المجموعة للقطاع 674,5 مليون درهم.

  • قطاع المعادن.. “الشركة المعدنية إميطير” تثقل كاهل القطاع +

ارتفعت أرباح قطاع المعادن إلى 162 مليون درهم في متم شهر يونيو المنصرم، أي بانخفاض نسبته 19,5 في المائة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2020. ويعزى هذا الانخفاض إلى تراجع النتيجة الصافية لـ”الشركة المعدنية إميطير” (SMI) من 138 مليون درهم إلى ناقص 77 مليون درهم. وسجلت النتيجة الصافية لحصة المجموعة بالنسبة لشركتي “مناجم” و”معادن تويسيت” ارتفاعا بنسبة 88 في المائة و30,9 في المائة على التوالي.

وفي متم يونيو 2019، تكبد القطاع خسائر تناهز 2,2 مليون درهم.

وحسّن قطاع الاتصالات أرباحه بنسبة 43,6 في المائة إلى 2,827 مليار درهم (مقابل 3,02 مليار درهم في النصف الأول من سنة 2019)، فيما ارتفع أداء قطاع صناعة الصيدلة بنسبة 27,3 في المائة إلى 166 مليون درهم (118,5 مليون درهم في متم يونيو 2019)، وقطاع النفط والغاز إلى 690 مليون درهم بعد 119 مليون درهم في السنة الفائتة.

The post شركات ببورصة البيضاء تتجه لتجاوز تداعيات الأزمة appeared first on Banassa.


قيمة الشركات المدرجة ببورصة البيضاء تتعدى 72 مليون دولار




بلغت القيمة السوقية لجميع الشركات المدرجة ببورصة الدار البيضاء، البالغ عددها 81 شركة في البورصة 652.10 مليار درهم (72.65 مليون دولار) ، مع سيطرة المستثمرين المؤسسيين على نسبة كبيرة من الرسملة، على الساعة السادسة صباحا من يوم 27 غشت السنة الجارية.

ووفق مجلة billionaires africa، المتخصصة في تتبع الأموال والاقتصادات الافريقية، أن القيمة السوقية لحصص الأسهم لأغنى 20 مؤسسًا ومستثمرًا ممن لديهم حصص مفيدة في شركات مقرها المغرب بلغت 3.06 مليار دولار. وهذا يمثل 4.21٪ من إجمالي القيمة السوقية للبورصة.

ويضيف المصدر ذاته، أنه ‘’استنادًا إلى الأرقام المستمدة من وكالات الاستثمار وآخر التقارير السنوية والتأكيدات من أمناء أسواق رأس المال، فإن هؤلاء هم أغنى 20 شخصًا يمتلكون أسهمًا مدرجة في بورصة الدار البيضاء’’.

تستند قيمة أسهمهم إلى الأسعار في نهاية التداول يوم 20 غشت، ويتم تحويل التقييمات إلى الدولار الأمريكي بأسعار الصرف الحالية.

وتعد بورصة الدار البيضاء، وفق المصدر ذاته واحدة من أكبر البورصات في القارة التي خلقت ثروة هائلة للمؤسسين والمستثمرين منذ إنشائها في عام 1929 ، قبل 27 عامًا من استقلال المغرب.

The post قيمة الشركات المدرجة ببورصة البيضاء تتعدى 72 مليون دولار appeared first on Banassa.


تراجع وتيرة التداولات عند افتتاح بورصة الدار البيضاء




استهلت بورصة الدار البيضاء تداولاتها، اليوم الاثنين، على وقع التراجع، حيث سجل مؤشرها الرئيسي مازي، خسارة بنسبة 0,18 في المائة، محققا 12.761,60 نقطة.

وسجل MSI20، الذي يعكس أداء 20 مقاولة مدرجة بالبورصة، انخفاضا بنسبة 0,23 في المائة، مسجلا 1.043,20 نقطة، فيما تراجع ماديكس، وهو مؤشر مدمج يتكون من الأسهم المتداولة على أساس مستمر، بنسبة 0,19 في المائة، إلى 10.377,45 نقطة.

بدوره، سجل المؤشر المرجعي البيئي والاجتماعي والحكامة “كزابلانكا أي إس جي 10″، خسارة بنسبة 0,32 في المائة، مسجلا 958,44 نقطة.

وعلى مستوى الأسهم، سجلت “ستروك للصناعة” تراجعا بنسبة 3,98 في المائة، وهو أكبر انخفاض هذا الصباح، متبوعة بـ “كولورادو” بنسبة 3,57 في المائة والبنك الشعبي المركزي بنسبة 1,36 في المائة.

وفي المقابل، ارتفع سهم “دجى الإنعاش الضحى” بنسبة 2,92 في المائة، متقدما على “سنيب” (+2,33 في المائة)، و”سطوكفيس شمال إفريقيا” (+2,31 في المائة).

وكانت بورصة الدار البيضاء قد أغلقت يوم الجمعة الماضي على ارتفاع، حيث حقق كل من “مازي” و”MSI20″ تقدما بتسجيلهما على التوالي 0,79 في المائة و0,85 في المائة.

The post تراجع وتيرة التداولات عند افتتاح بورصة الدار البيضاء appeared first on Banassa.


تباين في الأداء عند افتتاح بورصة الدار البيضاء




سجلت بورصة الدار البيضاء، اليوم الأربعاء، تباينا في أداء مؤشراتها عند الافتتاح، إذ في الوقت الذي ارتفع فيه مازي بـ 0,02%، تراجع MSI20 بـ 0,04%.

فخلال أولى تداولات اليوم، استقر MSI20، الذي يعكس أداء 20 مقاولة مدرجة في البورصة، عند 996,71 نقطة، فيما انخفض ماديكس، وهو مؤشر مدمج يتكون من القيم المدرجة على أساس مستمر، بـ 0,02% إلى 9.927,26 نقطة.

وبالمقابل، استقر المؤشر المرجعي البيئي والاجتماعي والحكامة “كزابلانكا أي إس جي 10” عند 918,46 نقطة بزيادة بنسبة 0,05%.

وعلى مستوى أداء القيم، بصمت فيني بروسيت عن أقوى أداء هذا الصباح بـ 3,99%، متقدمة على القرض العقاري والسياحي (+3,98%)، والشركة المعدنية إميطير (+1,73%)، وليدك (+1,53%).

وعكس ذلك، سجلت أليانس أضعف أداء عند الافتتاح (-1,66%)، متبوعة بشركة استغلال الموانئ-مرسى المغرب (-1,20%)، والبنك الشعبي المركزي(-0,75%).

The post تباين في الأداء عند افتتاح بورصة الدار البيضاء appeared first on Banassa.