أخبارالبلد

جريدة إلكترونية مستقلة

حوادث

ضرب شرطية للمحتجين على جواز التلقيح يثير ضجة في المغرب والأمن يوضح

تفاعل المغاربة مع مقطع فيديو ونشر صور على نطاق واسع تظهر فيه “شرطية بالزي الرسمي”. – التدخل في حق الاحتجاج على “جواز التطعيم” في ساحة الواد بناحية الداخلة بأكادير ،حيث شدد (المغاربة) على ضرورة فتح تحقيق في الأمر ،وعقد وتحاسب الشرطية التي نفذت الجريمة. الاحتجاج بالنقد والنقد البناء.

وبحسب البيانات التي جمعتها منصة بناسة ،بناءً على الصور ومقاطع الفيديو التي تم تداولها عبر تطبيقات المراسلة الفورية وشبكات التواصل الاجتماعي ،وجد عدد من المتظاهرات أنفسهن مضطرات لمغادرة ساحة الواد. بعد التدخل الأمني ​​الذي أدى إلى تفريق المتظاهرين الذين طالبوا بإلغاء قرار “جواز السفر” ،بما في ذلك تعليق العمل بقانون الجنسية ،أجبرت قوات الأمن والشرطة مجموعة أخرى من المتظاهرين على مغادرة الساحة ،بعد منعهم من المشاركة في التظاهرات. منعهم من الوصول إلى الأهداف. مقطع فيديو وثق تدخل الشرطية في الاحتجاجات و “ركلت” المتظاهرين.

جمعية تتدخل على خط القضية

في سياق الضجة الكبيرة التي سببتها القضية ،دعت جمعية الأيدي النظيفة ضد الفساد المتظاهرين العنيفين خلال الاحتجاج على فرض “جواز التطعيم” ،للتواصل معها من أجل التمكن من تقديم شكوى. في الموضوع إلى القضاء ،وأعلنت نفس السلطة تقديم شكوى للمتضررين على خلفية الواقعة التي ظهرت على أنها شرطية في دولة أمنية. أغادير ،بحسب ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي ،تنتهك ممارسة المتظاهرين السلميين حقهم المشروع في التظاهر السلمي ،الذي كفلته المواثيق الدولية والدستور والقانون المغربي.

إلا أن الهيئة دعت المتظاهرين من رجال ونساء الأمن إلى التواصل معها لتقديم شكوى إلى الجهة القضائية المختصة بالواقعة ،على حد تعبيرها.

أصدرت جمعية الأيدي النظيفة بيانا شديد اللهجة يدين العنف الذي ترتكبه قوات الأمن ضد المدنيين المسالمين الذين احتجوا سلميا على القرار الوحشي والسلطوي الذي يحرم المواطنين من حقوقهم الأساسية. وطالبت الاحتجاجات بإعادة فتح الطرق المؤدية إلى الوادي الذي أغلقته قوات الأمن منذ يونيو حزيران. تحديد المسؤولية القانونية لكل شخص تم تحديد مسؤوليته.

مصالح أمنية .. تدخل على سطر المقاطع والصور لشرطة أغادير

وفي سياق الضجة ،قالت مصالح الأمن الوطني ،إنه تم الاتصال بهم عبر صور ومقاطع فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي ،مصحوبة بتعليقات ومنشورات على فيسبوك منسوبة لشرطية بملابس مدنية ،تعمل في مدينة أكادير ،”أنها تجاوزت. الإطار المحدد قانونًا للاستخدام المشروع للقوة عند تفريق التجمعات وتفريقها “. غير مصرح له باستخدام هذه القوة. السلطات العامة وتهديدات الأمن العام.

وفقًا لملخص أرسل إلى بناسة ،كما جاء في مصلحة الأمن القومي ،فإنهم يؤكدون “و” أنهم يركزون على دراسة الجوانب المختلفة للتدخل المنهجي الذي شارك فيه ضابط الشرطة المذكور ،ومراجعة جميع السجلات غير المنشورة والموثقة بالكامل التي توثق ذلك. التدخل الأمني ​​،وكذلك عند التحقق من الفرضية الموجودة ينطوي التجمع على استفزاز أم لا ،ومدى امتثال المشاركين لنداءات التفرق ،لتوضيح الحقيقة الكاملة حول الانتهاكات المزعومة.

وأشار المصدر نفسه إلى أنه “تم رصد العديد من التسجيلات ومقاطع الفيديو ،التي اقتطعت من سياقها العام ،تظهر فيها الشرطية نفسها المنسوبة إليها هذه الانتهاكات المفترضة ،وهي عرضة لدفع أموال وتهديد بإلقاء الحجارة من قبلها”. أحد المشاركين في هذا التجمع “. اختر المحقنة ذات الفتحة الأوسع. يجب أن يكون قياس الحقنة 20 أو 25. يمكن استخدام إبرة قياس 21 ،لكن الإبرة ستكون ضيقة جدًا لاختراق المخاط السميك لأنف وحيد القرن.

وأوضح المصدر نفسه أن “تقييم عمل الشرطة في سياق تفريق التجمعات يخضع لقواعد تنظيمية صارمة ،وللرقابة القضائية في إطار تطبيق قانون الحريات العامة ،وأن جميع التجاوزات الشخصية المسجلة في يتم التعامل مع عمل موظفي الأمن على هذا الأساس “. التحريض والتعبئة الافتراضية التي انخرط فيها البعض بهدف التأثير على الاعتبار الشخصي لأفراد الأمن القومي.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

المرجو الإعجاب بصفحتنا على الفايسبوك لتشجيعنا و فتح المقال close[x]
أو الإنتظار 30 ثانية