أخبارالبلد

جريدة إلكترونية مستقلة

أدب وفنون

فتح الترشيحات لجائزة القراءة الوطنية الثامنة.

أعلنت (شبكة القراءة في المغرب) افتتاح الجولة الثامنة من الترشيحات لجائزة القراءة الوطنية في دورتها الثامنة (عام 2022).

وأوضحت الشبكة أن هذه الجائزة التي تنظم بالشراكة وبدعم من وزارة الشباب والثقافة والاتصال وبالتعاون مع المديريات الجهوية بوزارة التربية الوطنية والتعليم الابتدائي والرياضة والجامعات المغربية ،تهدف إلى نشر الوعي. وترسيخ فعل القراءة في المجتمع.

وأضاف المصدر نفسه ،أن المشاركة في المسابقة مفتوحة لمن تتراوح أعمارهم بين 8 و 26 عامًا ،حيث يمكنهم المشاركة باللغة التي يفضلونها من خلال تقديم قائمة بالكتب التي تمت قراءتها خلال عام 2021 تتضمن عناوين الكتب ،و أسماء مؤلفيها وكتاب من اختيار المرشح مكتوب بأسلوبه الخاص بشرط ألا يزيد عن صفحة واحدة (ما يقرب من 200 كلمة للابتدائي و 500 كلمة لبقية المستويات).

تتطلب المسابقة أن يشارك المرشح عن بعد في اجتماع مع لجنة التحكيم وأنه لم يفز بالجائزة الوطنية للقراءة أو جائزة تحدي القراءة العربي في الدولة في أي من السنوات الثلاث الماضية.

وأشار الاتصال إلى أن لجنة التحكيم تعتمد على عدد من المعايير أهمها عدد الكتب المقروءة ،والتنوع الموضوعي واللغوي ،والقدرة على إعادة إنتاج المحتويات شفهيا ،مع مراعاة أهمية التعبير ،وكذلك مثل جودة النص من حيث اللغة والصياغة والأفكار.

تنقسم المسابقة إلى 4 مراحل ،أولها محلي بالنسبة للمؤسسات التعليمية.

وتشمل المرحلة الثالثة المرحلة الوطنية (16 – 23 يناير 2021) ،والمرحلة الإقليمية (01-15 يناير 2021) ،والمرحلة الإقليمية (14 – 30 ديسمبر المقبل).

وسيتم تسليم الجوائز من قبل وزير التربية والتعليم ،بحضور محافظ العقبة ،ووزير التعليم العالي ،وبحضور عدد من المحافظين ،وبحضور شخصيات عامة مختلفة. سيتم الإعلان عن الفائزين في حفل خاص يتم تحديد وقت ومكانه في وقت لاحق. سيتم تقسيم الجوائز إلى ثماني مجموعات لأربع فئات عمرية.

جائزة القراءة الوطنية ،التي تندرج في إطار برنامج “القراءة للجميع” ،تنعقد سنويًا لتأكيد استمرارية عقد القراءة ،ولترسيخ فعل القراءة في المجتمع المغربي كسلوك يومي وحضاري. طبيعي >> صفة.

تأسست شبكة القراءة في المغرب في ديسمبر 2013 ،ولها 12 فرعًا تغطي خمس مناطق بالمملكة. وتهدف الشبكة بشكل أساسي إلى “العمل على ترسيخ عادة القراءة كعمل يومي للمغاربة ،انطلاقا من إدراكها أن القراءة هي المدخل الرئيسي لعالم المعرفة ،وهو الرافعة الرئيسية لكل تطور”.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

المرجو الإعجاب بصفحتنا على الفايسبوك لتشجيعنا و فتح المقال close[x]
أو الإنتظار 30 ثانية