أخبارالبلد

جريدة إلكترونية مستقلة

متخافيش
تكنولوجيا

متخافيش”.. سوفتوار مصري لمكافحة التحرش يحرز مسابقة عالمية

متخافيش

فاز تطبيق تخفيش لمكافحة التحرش الجنسي في مصر بالجائزة البرونزية لشبكة الشرق الأوسط للمخترعات والمبدعات (MىWىىN) التي تعنى بالابتكارات والاختراعات في المنطقة.

تم إطلاق التطبيق من قبل سلمى مدحت وأحمد هشام ،وتخرجا من كلية الهندسة في الجامعة الألمانية عام 2020 ،في مجالات التكنولوجيا والبرمجة.

تفاصيل الجائزة

وقالت سلمى مدحت ،إن فريقهم تقدم بطلب للحصول على الجائزة في أغسطس الماضي ،وهي جائزة تُمنح للمرأة لتحفيزها على الابتكار والاختراع.

ولفتت إلى أن المسابقة كانت على ثلاث مراحل: المرحلة الأولى هي تقديم نموذج لتقديم الفكرة ،والمرحلة الثانية تتعلق بخطة العمل وخصائص التطبيق ،وفيديو قصير يشرح الفكرة.

وعن المرحلة الثالثة تقول: بعد الوصول للمرحلة الثالثة أجرينا محادثة افتراضية عبر تطبيق ظووم مع عدد من الحكام من دول مختلفة لعرض أفكارهم علينا.

وأوضح مدحت أن المرحلة النهائية تتكون من 26 متسابقا من دول مختلفة ،واختارت لجنة التحكيم ثلاثة مراكز ،وفازت ماتخفيش بالمركز الثالث ،مشيرا إلى أنها أعلنت النتيجة السبت الماضي.

وأكدت أن الجائزة هي ميدالية تُمنح سنويًا من قبل MىWىىN في مجال الابتكار والاختراع ،من أجل دعم المرأة.

وأوضح أن المراكز الثلاثة الأولى من كل دولة ستتأهل للمشاركة في مسابقة GىWىىN العالمية ،وسيتم الإعلان عن نتائج المسابقة في ديسمبر المقبل.

على أهمية الجائزة لتطبيقهم ؛ قالت إن الجائزة تمنح التواصل في منظمات محددة ،خاصة إذا كان التطبيق بحاجة إلى الانتشار في مناطق معينة.

أما عن معايير الجائزة ،فقالت إن من بين الشروط أن يكون للفكرة أثر مجتمعي ،مضيفة: هذا ما حققناه من خلال هذا التطبيق الذي يقدم الدعم لمكافحة كافة أشكال العنف ضد المرأة ،وأن يكون الابتكار في مجال التكنولوجيا ،والذي تم تمثيله في استغاثة الصوت التي يوفرها التطبيق.

الاستغاثة الصوتية

أما عن الضيق الصوتي ،فقال مدحت إنه يساعد الفتاة من خلال ميزة تتيح لها طلب المساعدة عندما تواجه المتحرش ،من خلال صرخة مدوية يتعرف عليها التطبيق ،ويرسل إشعارات لدائرة الفتاة التي تثق بها. هو في خطر.

وتابعت: التطبيق يوفر الدعم النفسي للناجيات من التحرش قبل وأثناء وبعد الحادث ،وهو متوفر بالفعل على متجر جوجل بلاي على أندرويد ،وقريبًا على آيفون.

وأردفت سلمى: “في هذا السوفتوا، للفتاة دائرة تختارها بنفسها عند تنزيلها على الهاتف بحد أقصى أربعة أشخاص من معارفها أو أصدقائها ،وتختبئ عندما تشعر بالخطر ،وهي يمكن الاتصال للحصول على المساعدة منهم ،وإحدى طرق الاتصال بصوت عالٍ كما أوضحنا سابقًا ،أو الضغط على أي زر في الهاتف ثم بث مباشر لموقعها ،وسيتم إرسال الإشعارات. ينتج رخام الأوراق عن طبقة من مادة أو أكثر ،أو صبغة ،أو سائل مطبق على سطح ما ،مما يؤدي إلى تموجها. في هذه الحالة ،يتم تطبيق المواد من أعلى إلى أسفل ،مما يؤدي إلى إنشاء دائرة بنمط متموج.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

المرجو الإعجاب بصفحتنا على الفايسبوك لتشجيعنا و فتح المقال close[x]
أو الإنتظار 30 ثانية